الرئيسية / بيانات ومواقف / هذا حرام يا صاحبي هذا حرام – اين نحن من بني البشر- 9-

هذا حرام يا صاحبي هذا حرام – اين نحن من بني البشر- 9-

حالتي يا صاحبي ليست على مايرام

أهو المرض يا ترى , ام الغرام

ام العيش في عالم اختلط فيه الحلال والحرام

الكذب والغش فيه فضيلة والصدق والامانة جرم الاجرام

اهو مطلب الشعوب ام سياسة ساسها الحكام

هذا حرام يا صاحبي هذا حرام

امتنا فسخت, قذمت بعد ان كانت بالعزة والمعرفة علم من الاعلام

امتنا امة يا صاحبي امست خجوله

تبحث عن مخلص لكن لا حول له

جرد من اسباب القوة والحيله

يصيح يستغيث انا ابن الضاد انا حفيد المغفور له

دعوني وشأني اسير في طريقي ارقب قدري واعيش فصوله

هي حياتك يا مخلص فلا تعاند القدر

حياتك حيكت بدقة كما ترى كلك نظر

عش كما تشاء لكن لا ضرار ولا ضرر

فالنار يا مخلص من اصغر الشرر

كن بفعلك, من تريد جورج , ديفيد ,لكن ليس محمد وعمر

هي حياتك ,يا مخلص ,كما فصلها غزاة القمر

لهوا , نوما , اكلا , شربا, حياتك يا مخلص كحياة البقر

هكذا يا مخلص حياتك , فاحمد الله وكن عبدا شكور

على نعمه التي احصيت عليك وانت مسرور

هاهي حياتك طلعة بهية كلها نور على نور

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

ثورتنا هبةٌ من الله إلينا ، لم نشكره عليها ولم نعطها حقها !

واجب  علينا الإحتفال بذكرى انطلاقة ثورتنا المجيدة  ، لنؤكد إنها مستمرة ،بحول الله تعالى ،بالرغم …

تعليق واحد

  1. زمن الكوكتيل

    كوكتيل ليست كلمة عربية ..تعني بالانجليزيه ذيل الديك ..و هي رمز لاختلاط الألوان و تعددها
    نستعملها للكناية عن ماهو متعدد الأوان ..أو شئ اخر يحوى التعدد و التشكل في أطاره.

    مؤخرا ..أختلطت القارات السبع بكل حضارتها و منتجاتها الصناعيه و الأدبية .. الفكرية و العقيديه
    اختلطت الأصول و الأنساب .. تعدد الجنسيات ..كثرت الطوائف

    رغم ذلك نصر على تقنين الأمور من خلال مصالحنا الشخصية و عقائدنا المتضاربه

    كل بلد أزوره أجد فيه جنسيات مختلفه بعضهالم اسمع عنه من قبل و طوائف لم تكن مذكورة لا في الكتب
    الدينيه ولا في التاريخ أصلا

    الكل يطالب الآخرين بان يقتنعوا بوجهة نظره و يناقشهم يأفكارهم التي يراها لا تتوائم مع العالم الحديث

    القوانين الغالبه يكاد أغلبها أن يكون عرفيا و وضعيا و يطالب الكل بالأستسلام لها

    نحن مطاردون شئنا ام ابينا
    من نحن؟؟؟؟ كل الناس مع اختلاف اعراقهم و اديانهم و مقرهم
    كلنا نبحث عن حقوقنا المكتسبه لا الأساسيه
    كلنا نسعى للمزيد من الصلاحيات
    واجباتنا !!! لسنا حقا مقتنعين بها ,, بل لسنا حقا قادرين على أدائها .. و لا زلنا نطالب بالحقوق

    نريد الماضي بسلبياته و ايجابيته
    نريدالحاضر ضمن شروطنا و شروط رغباتنا
    نريد المستقبل بكل ايجابيته ..نريد أن نحيى..أن نخلد الماضي و نبقيه في براويز على جدراننا
    أن يكون الحاضر كحبات الزيتون ..نمضغه و نبلع مانريد ..و نلفظ ما لا نريد

    يا لها من لذه ما بعدها لذه
    حقيقة نحن نعيش في جزع و هلع
    نحن خشى أنفسنا .. نخشى الأخرين .. نخشى أولادنا ..نخشى بلوغهم لا خوفا عليهم فحسب
    بل خوفا على أنفسنا أيضا ..من مستقبل نكون فيه كهولا و يكونوا فيه شباب أقوياء

    المرايا ..
    كلنا نملكها .. نراقب فيها انفسنا .. كم شيبة في الرأس ؟؟ كم زاد وزني ؟؟
    لكننا لا نملك أن نحاسب أنفسنا ..
    لا نملك تغيير توالي الليل و النهار ..الفصول و السنين ..

    لا نملك ألا نجلس متأملين دنيانا العجيبه
    نكتب عن ما يزعجنا .. نبحث عن مخارج لنزوتنا ..نبحث عن سعادة أخرى غير التي ننعم بها

    لكن الحقيقه ان ما بين يدينا اكثر بكثير مما نبحث عنه ولا نعرف ما هو
    عندما اغيب الشمس أعرف أن يوما من عمري غرب معها
    و عندما تشرق الشمس احمد الله على أني ما زلت ابصرها
    ما زلت اشعر بدفئها و اخشى لهيبها
    هي تشعرني بتوالي الحياة
    هي تذكرني بلهيب النار
    لا أريد النار
    اللهم ارزقني الجنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com