الرئيسية / بيانات ومواقف / كانت ثورة وطنية جامعه ,,,كانت ثوره ,,, كانت ثوره ,,!!!!!

كانت ثورة وطنية جامعه ,,,كانت ثوره ,,, كانت ثوره ,,!!!!!

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n

كانت ثوره وطنيه جامعه , ,,,كانت ثوره ,,,,,,,كانت ثوره !!!!!!
نعم كانت ثوره , بل ثورة متميزة لم يعهد مثيل لها التاريخ بحقبه , ثورة امتطاها شعب متميز بشجاعته ونبله وايمانه بقضيته , ثورة شعبية ثارت على العبوديه وعقدت العزم على التحرر من نيرها واستعادة عزتها وكرامتها , وقدمت في سبيل ذلك فلذة اكبادها بكل شغف ورضى لتحقيق اهدافها , فما بخلت في عطائها وما ضعفت همتها طيلة سنين من عمرها , وسيسطر التاريخ رغم انفه احداثها بحروف مطلية بدماء ابنائها !!!
كانت ثوره ,,, كانت ثوره !!!!
لكن ,,,ولكن ,,,,بعدها ما بعدها ,,من مؤثرات داخليه قبل ان تكون خارجيه , هي بمثابة خناجر مسمومه طعنت قلب الثوره ومزقته اريا اربا !!!
خناجر – سُممت بالانانيه والذاتيه والوصوليه الانتهازيه ,والابتعاد عن الروح الوطنيه الجامعه
خناجر , حالت من ان تكون صفوف ثورتنا منظمه (بعد ان انطلقت ثورتنا ) ,سياسيا واعلاميا وماليا واغاثيا ولوجستيا وتواصلا دوليا , فاعطت المجال للقوى المتربصه بثورتنا – الخارجيه والداخليه – ان تفعل فعلها وتكرس دور الخناجر في تمزيق عرى ثورتنا وجعلها افرع شتى بمسميات شتى متناحره ومتقاتله , بعد ان كانت ثوره وطنيه جامعه
الخنجر الاكبر المسموم بالأنا وحب الذات لعب دورا فعالا في تمزيق ثورتنا وايصالها الى ما وصلت اليه , حيث سهُلَ على الخناجر- المسمومه – الاصغر منه حجما واقل قوة , ان تستغل الظرف وتمارس دورها في التمزيق والبعثره ايضا , الى ان وصلت ثورتنا الى ما وصلت اليه فباتت, كتائب متصارعه , وامراء حرب , وكتائب خطف وسلب ونهب , وكتائب وكتائب لا تعد ولا تحصى , الى ان فقدت اسمها التي تحلت به – ثورة وطنيه جامعه -.
 

 , كلنا امل من الله سبحانه , ان يلهم العقلاء المخلصين الوطنيين ,ممن يتمتعون ولو بقدر يسير من  المسؤولية والفعالية , ثوريين وعسسكريين وسياسيين , ان يستشعروا الخطر الذي الم بثورتنا و يسارعوا وبكل حكمة واخلاص , مبتعدين عن  الانا وحب الذات , مبتعدين عن الاقصاء والتهميش لكل فصيل سياسي او ثوري , الى معالجة اثر سموم الخناجر وتطهير جسم ثورتنا  بترياق الوطنية الجامعة الصرفة , ليعيدوا الى  ثورتنا عافيتها  , وتسترجع قوتها ونشاطها وتوحد  صفوفها من جديد , وليس ذلك على الله بعزيز !!!!
والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com