الرئيسية / بيانات ومواقف / المؤامره عالميه على الشعب السوري , داخليا وخارجيا ٠بقلم د, محمد مصطفى حبيب

المؤامره عالميه على الشعب السوري , داخليا وخارجيا ٠بقلم د, محمد مصطفى حبيب

bg_masthead

داخليا – عائلة الاسد ودورها المأساوي على الشعب السوري
نظرة إلى علاقتها مع ضباط و ضباط صف و جنود الجيش السوري منذ وصول القرعة الكبيرة عندما بدأ المقبور تصفية ضباط الجيش العربي السوري المهنيين الوطنيين و استبدلهم بخروق و كيف سلم أخاه الازعر الدولي رفعت أقوى وحدات الجيش و كيف كان يمتهن يحتقر في ذلك الوقت الوحدات المقاتلة و ضباطها
و ما تشاهدون اليوم من تعامل أولاد هذه العيلة اللعينة معكم بالذات كمواطنين و علويين و مع ضباط الجيش السوري الذين يقاتلون بجانب النظام ليس إلا استمرارا لعقلية تربوية عائلية تستبد بالبلد و تعتبر البلد اقطاعية لهم و انت لستم أكثر من عبيد تعملون في خدمتهم
الثورة السورية انطلقت و أول شعار لها “واحد واحد واحد الشعب السوري واحد” و ردد أهل بانياس في أول مظاهرة لهم :” سنية و علوية كلنا بدنا حرية”

الخازوق اللي عم يتركب حاليا آت من إيران التي تستخدم نفوذها عليكم يا اهل النظام ايها العلويين هنا أداةً و وسيلةَ ضغط على المجتمع الدولي لتحقيق سياساتها و حماية مصالحها .
مصيركن و مصير عيالكن و اولادكن هم أداة ابتزاز إيرانية . بيت الاسد سلموا رؤوسكم لخمائيني و صار هوي سيدكم و سيد نعمتكن و سيد سيدكم

وخارجيا

بعد ماكان السوريين بيت الضيافه والكرم اصبحو لاجئين ماهم عندهم سوا ايجاد مؤى وقوت يومهم والأبتعاد عن المشاكل والسياسه بعد فقدهم الأمل من العوده الى منازلهم وهذا كله تخطيط عالمي منذ سنوات عده بعدما ادرك الأروبيون الموقع الأستراتيجي لسوريه وأهمية سوريه وثروات سوريه التي لم يعرف الشعب قيمتها كـالعاده من جوع الى جوع كي لا يفكرو في السياسه والنهوض بسوريه وتحويل تغيرات في التوازن الدولي بدت الأزمه السوريه مع بدايت ظهور البرنامج النووي والمعنى ان العرب هم أوراق لعب بيد الغرب يضغطو بهم على بعض لتصفية خلافتهم بغض النظر عن الأرواح البشريه التي تزهق وينادي الغرب بحقوق الأنسان اين هذه الحقوق التي ينادون بها هي ليست حقوق الأنسان هي حقوق الأوربين أستشهد مئات الألف من السوريين ولم ينظر لهم احد الا وكأنهم ارقام ولا حياة لمن تنادينظرة و لو خاطفة إلى ما فعلته هذه العيلة الخبيثة بكم انتم أيها العلويين و نظرة إلى ما فعلته في سورية كوطن لكل السوريين

د, محمد مصطفى حبيب

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com