الرئيسية / بيانات ومواقف / ندين وبقوة ارهاب داعش ، إرهابها ،داخل سوريا وخارجها !!!!

ندين وبقوة ارهاب داعش ، إرهابها ،داخل سوريا وخارجها !!!!

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n

 

 

 

 

 

 

 

 

ندين وبقوه ارهاب داعش ( داعش ،التي تتخذ اسما اسلاميا ، بعيدة هي كل البعد عنه ، فهي الوجه الاخر للسلطة الاسديه ، وصنيعة المخابرات الاسديه والايرانية والروسية وبعلم ورضى مخابرات دول عديده في العالم  ) .

اسلامنا الحنيف ، سمح متسامح ، يدعو الى الحب ونبذ الكراهية ، يدعو الى التعارف بين الشعوب للتسابق بما هو مفيد للبشرية ، لتحقيق التفاضل في مكارم الأخلاق ، من حرية وكرامة وعدل ومساواة واحترام للاخر وصيانة لحقوق الاخر ، ان كانت حقوق فرديه او عامه ، حقوق معنوية او ماديه ، فديننا ( الاسلام ) دين محبة وسلام ، وما كان يوما دين كراهية على مر القرون والعقود والأشهر والايام.

اسلامنا الحنيف ، رسالته الأساسيه للبشرية ، هي الرحمة والتراحم ، رسالة الى القوي ليرحم الضعيف والغني ليرحم الفقير وصحيح الجسم ليرحم المريض ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )

المتابع لداعش وإجرام دعاتها ، يجد انها تقوم بمهام أساسية خدمة للسلطة الاسديه ، من وضع يدها على مناطق قد اخلتها السلطة الاسديه لتحتفظ بها داعش  الى حين ومن ثم تعيدها الى السلطة الاسديه ، كمطار كويرس ، بعد فبركة إعلامية دون اراقة ولو نقطة دم واحده ، وان اريقت دماء تكون دماء لشباب التحقوا بداعش ظناً منهم انها حقا الدوله الاسلاميه التي ينشدون ، بمضمونها كما هو اسمها ، ليجدوا بعد التحاقهم بها عكس ذلك ، ولكن هيهات لهم مغادرتها ، فهم مجبورين على تنفيذ أوامر قادتها المجرمون والا حصاد رؤوسهم بالمرصاد .

والله الموفق

https://www.facebook.com/حزب-الوسط-السوري-Syrian-Alwasat-Party-257973600973068

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com