الرئيسية / بيانات ومواقف / مناشدة من حزب الوسط السوري الى الاحرار والحرائر مستقلين وأطياف سياسيه وكتائب عسكريه ثوريه !!

مناشدة من حزب الوسط السوري الى الاحرار والحرائر مستقلين وأطياف سياسيه وكتائب عسكريه ثوريه !!

 

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n
نحن في حزب الوسط السوري
نناشد اخواننا ،الاحرار السوريين ، افرادا وأطياف سياسيه وكتائب وألويه عسكريه ، الى
١-مقاطعة اي موتمر يشترك فيه اعداء ثورتنا ( الروس القياصرة وايران الفاجره ) .

٢- مقاطعة اي موتمر لم يكن ،أساس الحوار فيه ( المرحلة الانتقاليه او الحكومة الوطنيه الائتلافية ) بدون الأسد وسلطته .

أيها الاحرار ، ايتها الحرائر ، مستقلون وأطياف سياسيه وألوية وكتائب عسكريه !!!

ان ظرف ثورتنا جد حرج وحساس بل وخطير جدا ، فعلينا كاحرار ، ان نكون اهلًا لحمل مسؤوليتنا التاريخيه الوطنيه ، وأداء رسالتنا الثوريه ،سياسيا وعسكريا ، خير اداء، بكل حكمة وتدبر ، منطلقين من واقعنا الدامي الماساوي ،ومتطلعين وبكل تدبر وحذر وحكمة ورويه الى مستقبل ثورتنا وصالح شعبنا ، محافظين قدر استطاعتنا على تضحياتنا وعلى إنجازاتنا ، التي قدمناها ،وجنيناها خلال سنين ثورتنا ، فهي أمانة في أعناقنا علينا الحفاظ عليها وعدم التفريط بها ، ويتحقق ذلك لنا ، حينما نكون يدا واحدة وصفا كاحرار ، لا نتيح لاي كان ان يخلخل صفوفنا ويعدد كلمتنا .
اننا نوصي انفسنا ،ونذكر اخواننا بضرورة
-الحذر ثم الحذر ، ان يقع احد منا في فخ المغريات والمغانم الشخصيه ،على حساب ثورتنا وصالح شعبنا .

– الحذر ثم الحذر ، من حبال الاهواء الشخصيه والمراتب المستقبليه ،على حساب شعبنا ،وأبناء ثورتنا ،ليكونوا على الدوام هم الضحيه !!!!

-اننا نضع امام اخواننا الاحرار والحرائر مستقلين وأطياف سياسيه وكتائب وألويه عسكريه ،
نضع أمامهم رؤيتنا ،وموقفنا، بعد ما سمعناه من ديمستورا ووزيري خارجية امريكا والعدو الروسي ، املين ان يحذوا الجميع ، حذونا ، لنفرغ هالة التامر التي تعد لثورتنا من مضمونها ، كي لا يكون هناك عناصر كمبارس سوريين تحت مسمى احرار ، يتم اعتمادهم لتنفيذ مخططات مجوسية وروسيه وووو
نتيجتها استمرارية قتل شعبنا واستمرارية اراقة دماءه واستمرارية تهجيره وتهديم ماتبقى من ارضية وبنى تحتيه .

كما سمع وشاهد كل متابع للموتمر الصحفي ، لديمستورا وصحبه ،يتم ملاحظة
-ان فصائل الاٍرهاب التي تم تعريفها لم تقتصر على داعش وجبهة النصره ، (ولسنا الان بصدد تعريف داعش وجبهة النصره بقدر بقدر ماهما الا كمسامير جحا يتم اعتمادهما من قبل الآخرين ) بل أبقوا الباب مفتوحا لتقييم اي فصيل لا يكون منفذا لأجنداتهم ومطواعا لأوامرهم ( مستقبلا ) بانه فصيل ارهابي وهذا ينبئ بان ماهو ات مستقبلا. اخطر وأشد خطوره مما مضى .

اننا نوصي انفسنا ونذكر اخواننا باعتماد خطا وطنيا صرفا ، نراه نحن اتباع التالي :

١-عدم المشاركه في اي حوار مالم يكون الحوار تحت سقف بدون الأسد وسلطته !!!!
٢-اننا نبرأ من كل من لعب دورا هداما في ثورتنا ،من هم انحازوا لها ويعتبرون أنفسهم من أحرارها ، بحسن نية كان او بسوء نية ، النتيجة عندنا واحده .

٣-اننا نبرأ من كل مدع للحريه ورضي ان يكون في لقاءات فيينا ووضع يده بايد الروس القتله لشعبنا !!!!

٤-اننا نبرأ ، من كل من سينخرط في المضي قدما في تنفيذ ما يكيده الروس وشركاءهم لثورتنا وشعبنا ،

٥-اننا نرى مقاطعتهم ومقاطعة مجالسهم ومؤتمراتهم ، واجب وطني .

٦- اننا نرى ان من يجالسهم ويشاركهم خطى السير ويقبل ان يكون بمثابة (علاقة ملابس ) لتعلق عليه معاطفهم ، فهو خارج عن اجماع الثورة وثوارها وأحرارها !!!!!

والله الموفق

امين عام حزب الوسط السوري

محمود علي الخلف

https://www.facebook.com/حزب-الوسط-السوري-Syrian-Alwasat-Party-257973600973068السوري

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

تعليق واحد

  1. كل معارضات فيها حمائم و صقور إلا معارضتنا …………………………..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com