الرئيسية / بيانات ومواقف / بيان صادر عن حزب الوسط السوري ، بخصوص المؤتمر الخاص بثورتنا ، المزمع انعقاده في الرياض !

بيان صادر عن حزب الوسط السوري ، بخصوص المؤتمر الخاص بثورتنا ، المزمع انعقاده في الرياض !

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n

بيان صادر عن حزب الوسط السوري ، بخصوص المؤتمر الخاص بثورتنا ،
المزمع انعقاده في الرياض !

أيها الاخوة ،أيتها الاخوات ، أحرار وحرائر، في شعبنا السوري الحر بشكل عام ، ومنتسبي حزب الوسط السوري ، بشكل خاص ،
تحية وطنية حرة ، تحية محبة وسلام ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

– مع اننا ناشدنا وطالبنا ،مرات عديده ، القائمين على تنظيم مؤتمر الرياض ،الخاص بسوريا الثوره ، طالبناهم بتوجيه دعوة رسمية لنا (نحن حزب الوسط السوري ) لحضور مؤتمر الرياض ، والمشاركة بأعماله ، حوارا واتخاذ قرار ،لنقوم بواجبنا الوطني الثوري ،تجاه ثورتنا ومستقبل شعبنا .

لكن وبكل اسف ، مناشداتنا ومطالبتنا ، لم تُعطَ بالا ، ولم تنل اذان صاغيه ،
إذ أنه لم توجه دعوة إلينا ،للحضور والمشاركة بالمؤتمر ، كما وجهت الى اخوان لنا ،من احرار وحرائر سوريا ، أطيافا سياسيه ومستقلين .

المؤتمر الذي يعنينا حضوره ، والمشاركة بأعماله ، للتدبر والتأمل بمجرياته ،حوارا واتخاذ قرار، فهو خاص بثورتنا ، ومستقبل وطننا .

وبذلك تم اقصاءنا ، كما هي العادة ، خلال سنين ثورتنا ، ( كطيف سياسي ثوري حر فاعل ) وحرماننا من أداء واجبنا الوطني ، والقيام بمسؤولية الثوريه ، في المشاركة ، حضورا وحوارا واتخاذ قرار !!!

وبعدم توجيه دعوة لنا ، فقد تحقق أعذارنا ، امام ربنا ، وامام انفسنا ، وامام أبناء شعبنا !!!

ولسان حالنا يقول ، بشأن مؤتمر الرياض .

اللهم بارك في هذا اللقاء،
واجعل المشاركين فيه أحرار عُقلاء ، متدبرين أولي نُهى ، محنكين حكماء ، ولثورتهم مخلصين أنقياء ،
ولتضحيات شعبهم أوفياء ،
مترفعين عن ذاتهم ، أحرار أعزاء
لا يجاملون بقضيتهم ، الأعداء ولا الأصدقاء
ولا يبيعون بشعبهم ولا يشترون ،فخمس سنين من ثورتنا ،كانت عجفاء
بل قاحلة مظلمة سوداء
كافية لإيقاظ ضمائر حتى البلهاء
وحتى المتسلقين مصاصي الدماء .

نسألك اللهم ،ان يتفقوا على كلمة سواء

تكون فيها الصفوف مرصوصة ، والراية موحدة ، والرأي تم اتخاذه تقديرا وبكل وفاء
لتضحيات شعبنا السوري الحر ، أطفالا ورجالا ونساء ،
من نازحين ومهجرين ومعتقلين وجرحى وشهداء .

اللهم احفظ ثورتنا ، من التجار وسماسرة الدمار ، السفهاء
واحمها اللهم من أدعياء الحرية العملاء .
والله الموفق
لندن – المملكه المتحده
٢-١٢-٢٠١٥
امين عام حزب الوسط السوري
محمود علي الخلف

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com