الرئيسية / بيانات ومواقف / بيان من حزب الوسط السوري ،بشأن جدلية التفاوض مع السلطة الاسديه !!

بيان من حزب الوسط السوري ،بشأن جدلية التفاوض مع السلطة الاسديه !!

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n12

أيها الإخوة الأحرار ، ايتها الأخوات الحرائر !
أيها الإخوة الاحبة في وفدنا التفاوضي برئاسة الاخ رياض حجاب !
نحن مع اي جهد جدي عالمي ،وعربي ، انساني ،يبذل لإيقاف نزيف الدم من أبناء شعبنا ،ونبارك اي خطوة جدية من شأنها بسط الأمن والامان والسلم والسلام ،مع مراعاة إحقاق حقوق الانسان !!!

لكن بما يخص التفاوض و( وفوده )فإننا نرى !!!!!!!

نحن ( في حزب الوسط السوري )نؤمن اننا ثوار في ثورة ، على سلطة قاتلة أسدية ، وكل من هو خارج الثورة من الشعب السوري ، هو حُكْما، وواقعا ،وقلبا ،وقالبا ،مع السلطة الأسدية القاتلة .

وبناء على ما تقدم ، فإننا نرى ان فكرة التفاوض التي جُر اليها ثوارنا ( قادة ثورتنا سياسيا ) يمكن المضي قدما بها وذلك بتشكيل وفد مفاوض يمثل ثوارنا ، وقد تم تشكيل هذا الوفد ، الذي من المفروض ان يقابل فقط ،وفد السلطة الأسدية القاتلة ..

وأي اقتراح او تشكيل سوا ذلك .فهو بمثابة تمييع لفكرة التفاوض ،وارباك لمساره ،وعدم الجدية من قبل الدول الراعية له ، والتي تدعو الى التفاوض ،لإيجاد حل سلمي للقضية السوريه .
ا
ودليل ذلك اقتراح تواجد أربعة وفود ،
من سيفاوض من ؟
ما يسمى بالمعارضة ( الثوار ) سيفاوضون من يسمون معارضة ( لجنة التنسيق ) وهم في ظل السلطة الأسدية ، ويباركون العدوان الروسي ومن قبله العدوان الإيراني .

هذه مهزلة المهازل ،ان يكون هناك وفود أربعة ،واحد منها يكون بمثابة مراقب ، وما جدوى المراقبه ؟؟ انها حالة عبثية يجب ان نترفع عن الانقياد اليها !

اننا نوجه خطابنا الى وفدنا وفد هيئة التفاوض ،الذي يمثل ثورتنا برئاسة الاخ رياض حجاب ،

أيها الإخوة الاحبة في وفد التفاوض ، من الحكمة التدبر بما أنتم قادمون عليه ،والتأمل بالصيرورة التي ستكونون فيها ، وأنتم محاطون بوفدين اخرين يمثلان ظلما وعدوانا ، ما يسمى معارضة للسلطة الأسدية ،
-وفد هيئة التنسيق الوطنيه ،
– ووفد سمير عيطه ورفاقه من المنتج الروسي ،

فهل أنتم ستفاوضون هذين الوفدين ؟
ام أنكم ستتفرغون لمفاوضة وفد السلطة الأسدية ؟

انه ليس من الحكمة ، ولا بأي حال من الأحوال ،ولا يمكن لعاقل متدبر ،ان يقبل بحال كهذا ، فالامر واضح وجلي في عبثيته وعدم جديته ،.

أيها الإخوة الاحبة في وفدنا المفاوض .
هناك استثناء واحد لقولنا وهو، ان رضيتم ان تتواجدوا في المفاوضات ،( فقط للتوقيع ) على ما يطلب منكم ، وما قد اخرجه المخرجون العالميون ، دعاة السلام المأفون!!

ان هذا الذي لا نرجوه منكم ، ولا نأمل ان تقبله هاماتكم ، ان ظننا بكم خيرا ،وثقتنا بكم ، أنكم احرار وطنيون ، وعلى تضحيات وانجازات ثورتكم مؤتمنون ،وعلى الامانه التي حملتموها محافظون ،وبكل مسؤولية حرة وطنية ،لها مؤدون ، وفقكم الله أيها الإخوة ،وسدد خطاكم ،وأنار بصائركم ، لتميزوا الخبيث من الطيب ، والجدية من العبثية، بروح مرهفة مشبعة بالإنسانية ، لنصرة حقوقها المهدورة ،على أيد السلطة الأسدية وتآمر قوى الشر العالميه.

والله الموفق

اخوكم

امين عام حزب الوسط السوري

محمود علي الخلف

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com