الرئيسية / بيانات ومواقف / بيان ( شخصي ) بما يتعلق باتفاقيات بشار الأسد مع رئيس دولة روسيا الاتحاديه .

بيان ( شخصي ) بما يتعلق باتفاقيات بشار الأسد مع رئيس دولة روسيا الاتحاديه .

  • 311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n12

بيان شخصي  ، بما  يتعلق بالاتفاقيات، التي أبرمت وتبرم ، بين بشار الأسد، ورئيس روسيا الاتحاديه !!

بسم الله الرحمن الرحيم .
أنا المواطن العربي السوري : محمود علي الخلف ،

أصرح وأؤكد باسمي ، وباسم جميع السوريين ، الاحرار والحرائر ، الذين ثاروا على سلطة القتل والاجرام الاسديه  ، في كل الأراضي السورية، في الخامس عشر من آذار  ، من عام 2011 ، لإسقاط السلطة الأسدية ،والتخلص منها ، والانعتاق من عبوديتها.

بأن جميع القرارات والعقود والاتفاقيات والالتزامات التي وقعها بشار الأسد ، وجميع موظفي سلطته ، باسم الجمهورية العربية السورية، منذ ذلك التاريخ ( 15-03-2011 ) تعتبر لاغية وباطلة.

وذلك ما أكده  إجماع أكثر من 125 دولة ،في الجمعية العامة للأمم المتحدة ، بأنها سلطة فاقدة الشرعية ،وغير قانونية ، لقتلها الشعب السوري  الاعزل ،وتنكيلها به ،وتهجيره وترويعه .

واعتراف تلك الدول ، في مؤتمر أصدقاء سورية،  في مراكش ،في 12/12/2012 ، بالائتلاف الوطني لقوى الثورة السوريه ، السياسيه والعسكرية ، ممثلا شرعيا للشعب السوري الحر .
وعليه فإن العقد الأخير ( وما يتبعه من عقود ) الموقع بين بشار الأسد ورئيس روسيا الفدرالية ، يعتبر باطلا ،ولاغيا ، وليس له أي تأثير سياسي ولا قانوني ، ولا يلزم  الشعب السوري ، بأي بند من بنوده،وهذا ينطبق على ما يتبعه من عقود ..

وعليه فإن روسيا الإتحادية ، دولة معتدية ،  على الأراضي  السورية، وللشعب السوري ، الحق في مقاضاتها، في المحافل الدولية ،على الأعمال العدوانية العسكرية ، التي ترتكبها على الأراضي  السورية، .

ويحتم مما تقدم ، مطالبتها بالتعويضات على ما ارتكبته و ماترتكبه من جرائم بحق الوطن السوري ، أرضا وشعبا .

وأطالب جميع دول العالم، وبالأخص الدول الشقيقة والصديقة القيام بكل مايمكنها، وبجميع الوسائل التي تملكها ، لوقف هذا العدوان على الشعب السوري وأرضه ، وتخليص الشعب السوري مما وقع عليه، نتيجة لاستجلاب هذه السلطة القاتلة الغير شرعية ،   للقوى والميليشيات الأجنبية،  لإبقائها  على رأس الحكم، من خلال قتل الشعب وترويعه وتهجيره  الذي خرج لإسقاطها وللتخلص من استعبادها له ..

ملاحظه : يمكن لاخواننا واخواتنا ، السوريين ، احرار وحرائر، اجراء مشاركة ، بعد تعديل الاسم

والله الموفق

امين عام حزب الوسط السوري

محمود علي الخلف

www.alwasatpartysy.com

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com