الرئيسية / بيانات ومواقف / جبهة النصرة ، تحت الاختبار ، إن كانت وطنية ، تعلن براءتها من القاعدة !

جبهة النصرة ، تحت الاختبار ، إن كانت وطنية ، تعلن براءتها من القاعدة !

311429_171126266310405_100002390991006_325429_1542371979_n12
من جديد ، الإرهاب يضرب أوربا ، في ميونخ ، ألمانيا ، بعد ارهاب نيس في فرنسا .

نحن في حزب الوسط السوري :

ندين الاٍرهاب اين ما كان ، وبكافة أنواعه وأشكاله ومسمياته ، ونتعاطف بأحاسيسنا الإنسانيه ،وضمائرنا الحيه، مع أهالي الضحايا
بغض النظر عن أجناسهم وأديانهم واثنياتهم . .

وإننا في قلق بالغ من تطوره. وإزدياد حدته ، ليس في أوربا فحسب ، بل في العالم اجمع وخاصة في منطقتنا العربيه ، العراق وسوريا الكبرى ،

ولسنا أقل قلقا من بانكيمون نفسه ، بل نضاهيه حدة ونتفوق عليه ، مرارة وألماً ، لان الإرهاب. الذي يرعاه بانكيمون ويباركه ، ويغض الطرف عنه ، بحجة محاربة الاٍرهاب ( داعش والنصرة ، حسب التقييم العالمي لكل منهما ) الذي يحصد ارواح ابناء شعبنا ويهدم ديارنا، ويعيد اوطاننا الى ما قبل القرون الوسطى .

وبناء على ماتقدم ، من إصرار قادة العالم ، على اتخاذ كل من داعش وجبهة النصرة، كذريعة لتنفيذ مخططاتهم في المنطقة ،فالواجب الوطني لكل منهما ان كانتا تتحليان بالحس الوطني ( كما يرى البعض من أبناء شعبنا ) وليستا صنيعة المخابرات الاسديه والإيرانيه والروسية ومخابرات عالميه اخرى . عليهما واثباتاً لوطنيتهما ان كانتا وطنيتين ان تسارعا في الابتعاد عن

وفي هذا المقام ، فإن واجبنا الوطني ، يحتم علينا مطالبة جبهة النصرة ، بفك ارتباطها عن القاعدة ، ومطلبنا هذا هو بمثابة بالون اختبار لوطنية جبهة النصره ، ، فإن أقدمت على الانفصال عن القاعدة والانصهار في الجيش السوري الحر ، من اجل ان تجنب شعبنا ووطننا ما يحاك له من اشرار العالم ، من قتل وتدمير !!!!

وإن لم تقدم جبهة التصرة على الانفصال عن القاعدة ، وهي ترى بأم عيننا ما يخل بشعبنا ووطننا من مآسي وويلات على أيد اسرار العالم بحجة محاربتهم لها ، فهي تكون في هذه الحالة ، مسمار جحا الذي تم زرعه في ثورتنا بأيد اشرار العالم !!!

ظرف ثورتنا ظرف حرج وما عصف بشعبنا خلال سنين الثوره كاف للنهوض من هذا العبث الذي يمارس باسم الثوره !!!!
أبناء سوريا الاحرار , هم أهل للمضي قدما بما يحقق الخير لوطنهم , لشعبهم وارضهم , ودينهم ومعتقداتهم , وليسوا بحاجة الى منظرين لهم , فهم اساتذة في الفكر واساتذة في العطاء والتضحيه والفداء والامتثال لامر الله سبحانه , فهماً لدينهم , وفهما لامور حياتهم ومقاصد شريعتهم .
لا يمكن لنا الصمت على هذه المأسي والجرائم التي ترتكب بحق شعبنا , ويكون شعبنا السوري , بمثابة قرابين على أيد اشرار العالم , ووطننا مسرحا لتنفيذ الاجندات الخارجيه لهم , باسم الثوره ومناصرة الثوره( ظاهريا ),

مضطرون ان نعيد مطالبتنا المرة تلو المره , وسنظلل نكررها حتى تتضح الصوره , لمن ليست واضحة له , وتعلن النوايا مطابقة للأفعال , نؤكد ونؤكد :

((( على جبهة النصرة إثبات وطنيتها ، وذلك بفك ارتباطها عن القاعدة وانصهارها في الجيش السوري الحر ، لتجنيب البلاد ما سيحيق بها بسببها )) )

وعلى كافة فصائل الجيش السوري الحر ،بكافة مسمياتها ، ان تكون متسمة بالحكمة ، والحكمة هنا هي ان تشترط على جبهة النصرة ( فك الارتباط مع القاعدة) .

ومن ثم ذوبان عناصر جبهة النصرة مع الجيش السوري الحر ، ليكونوا معاً ،صفا وطنيا واحدا، في وجه اي عدو متربص !!!
,والله الموفق
www.alwasatpartysy.com

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

كنّا نأمل أن يكون وفدنا للتفاوض من فئة السابقين !

مقال كتبناه في حينه في ٣١-٠١-٢٠١٦ ، نعيد الآن نشره للتذكير والأرشفة نرجو ونناشد ونتمنى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com