الرئيسية / بيانات ومواقف / من منوعاتنا الفيسبوكيه !

من منوعاتنا الفيسبوكيه !

@-كأحرار سوريون ،
إجابتنا يجب ان تكون ، الأسد وسلطته ومن ساندهم ، هم أعداؤنا !
ولسنا في حالة تأييد لفريق رياضي ضد منافسه !

@-نعم أنا ضد الإجرام ، والمجرمين ، هم أعدائي !
انا لست ضد الأسد ، بل هو عدوي ، هو قاتلي ومهدم دياري !
أنا ضد إجرامه !

@-كفريقي كرة قدم ، بمباراه وديه ،يقال أحدهما ضد الاخر ؛نحن لسنا في لعبة كرة مع من يقتلنا ويهجرنا ويدمر ديارنا ويسعى جاهدا لإبادتنا !

@-انا ضدك : أنا أخالفك الرأي !
موقفي ليس هو موقفك ، بشأن قضية ما ليست مصيريه !
حالنا مع الأسد وسلطته :مصيري وجودي، نكون أو لا نكون !

@-مبروك للشعب الألماني ، مبروك لنا وللإنسانية فوز ميركل وحزبها ، ونأمل أن تتجاوز ميركل كل العقبات التي في طريقها بحكمة ودراية ونجاح!

@-قادة وعناصر وفد الآستانه !
هل تواصلتم مع الضامنين ، ليلزموا شريكهم الضامن الروسي بما ضمن وبما بصمتم عليه ٦أيام والقصف الروسي مستمر؟

@-الإستفتاء الكردي في العراق هو شأن عراقي : سني ، شيعي ، كردي، تركماني ؛نأمل أن يتم التوافق فيما بين المكونات العراقية ، بشأنه !

@-النازيون الجدد؛
بذريعة محاربة الإرهاب ، يبيدون شعبنا السوري الحر (أهل السنة) في مناطق سيطرة جناحي السلطة الأسدية ، داعش والنصرة !

@-خطوة تصحيحية لخطأ جسيم بحق الدين والعقل والمنطق الإنساني ؛نباركها ونأمل المزيد منها :
السماح للمرأة السعودية بقيادة السياره !

@-كنا ومازلنا نأمل أن تكون السعودية رائدة في تطبيق الإسلام كما هو سمحاً بعيداً عما أُلحقَ به من أفكار متزمتة تنافي المنطق الإنساني!

@-يحُز بالنفس بل يُفَطر القلب ، أن يصدر كلام -ممن يدعي الأخوة في الإنسانية قبل العقيدة وإغاثة الملهوف – نسخة مطابقة للأصل البوتيني !

@-خاطبناكم بقولنا ؛الأخ /الأخت / الوطني الحر الثائر ، نراه لقب يفوق كل الألقاب ، قداسة ومكانة في القلوب ، مع حفظنا لألقابكم!

@-ترددت مرات ومرات عن تبيان ما حز في صدري، وفتت كبدي !!!
لكن وبعد ان فاض الكيل ، فلم استطع سوا تبيانه !!!

لو قُدِّر لثورتنا ، وجود ولو قائد سياسي واحد ، يتسم بسمات بشار الجعفري ، الشخصية القتالية ، إخلاصا لسلطته وإجرامها ، وعناداً وإستماتة في الذود عنها، وهي شغله الشاغل ، لكان بعلم الله وضع ثورتنا غير ماهو عليه !!!!

@-وهكذا تتسبب جبهة النصرة ، بتدمير محافظة ادلب وقتل اَهلها من جديد ، من قبل طائرات السلطة الأسدية والضامن الروسي !
أكثر من ١٠٨ شهيدا الْيَوْمَ في محافظة ادلب !

@-دول الجوار، تُنفذ رغبات الكبار ، في تحجيم الثوار ،وبذلك تضمن مصالحها وترحب ببقاء سلطة بشار !

@-بَلِّغوا عنا ، إئتلاف المتسلقين والإمعات ، أسوأ اللعنات ، فهم بلا حياء ،خشب مسندة ،عليهم تُجدد وتدوم أسوأ وأشد اللعنات !

@-الجزيره؛ تُفبرك خبر معارك وهميه بين داعش وحزب الله ، وتنقل زوراً وبهتانا خبر قتل خمسة عشر عنصر من حزب الله ، كفى يا جزيره !
والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

الوطنية ومعاييرها !

الوطنية ، ليست هوس نفسي (كرأي )يحدده ظرف يلم بالشخصية ( المواطن ) وليست فعل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com