الرئيسية / بيانات ومواقف / مواقف دول العالم من ثورتنا ؛أشقاء ، أصدقاء ، أعداء !

مواقف دول العالم من ثورتنا ؛أشقاء ، أصدقاء ، أعداء !

مواقف دول العالم من ثورتنا ؛
@-حكومات اشرار العالم ، بين عدو ظاهر بإجرامه وعدو متآمر بفبركته وأفلامه .

@- حكومات لاشقاء وأصدقاء لثورتنا وشعبنا ، تسيرهم مصالحهم الذاتيه ومخابراتهم المسيره من قبل الغير ، ومخططاتهم العسكريه ضمن الإطار المرضي عنه من قبل أشرار العالم ، فلا يستطيعون تجاوز خطوط حمراء، وضعت لهم.

@-مما تقدم اعلاه يتبين لكل إنسان مهما كان بسيطا او لبيبا ، ان ثورتنا يتيمه لا مناصر لها ولا معين الا الله تعالى ، فعلينا ان نعتمد بعد الله على أنفسنا ، على ذاتنا ، علينا ان نحسن الإعداد ، ونقوي البنيان الداخلي ، ونأخذ بالاسباب التي تتاح لنا ضمن وسعنا وطاقتنا ونعمل جاهدين الى تحسينها وزيادة فعاليتها بأخلاصنا لذاتنا لوطننا لهويتنا لأننا نكون او لا نكون ، فحالنا مهدد بالانقراض والترحيل على أشده والمخطط عالمي لإبادتنا ، فعلينا ان نكون اهلًا لتحمل المسؤولية ، أهلا للدفاع عن وجودنا !!!

@-وعون الله لنا ،يكون بإرشادنا، الى السلوك القويم الذي من خلاله يمكن ان نهتدي للعمل وبتدبر وبكل حكمة ،لتوحيد الصفوف ورصها. وتوحيد الكلمة. والرايات في رايه واحده ،والانطلاق ببرنامج منظم ومدروس- (( يقوم على تنفيذه قيادة وطنيه نوعية منتخبه من كافة اطياف الشعب السوري الحر ، )) -ينظم العمل الثوري في كافة المجالات السياسيه والعسكريه والاعلاميه والإدارية وووو.

@-وحتى يتمكن شعبنا من ان يخطو الخطوة الاخيرة ، وهي (( إيجاد قيادة وطنيه نوعيه منتخبه ، ))لا بد من الدعوة الى مؤتمر عام وشامل لكافة الاطياف ، وبشكل نوعي بحيث يمثل كل طيف بممثل واحد فقط ( نظرا للظرف الطارئ الذي يعصف بثورتنا وشعبنا ووطننا ، ) .
@- والدعوة الى مؤتمر وطني نوعي عام وشامل تكون عبر قيادة الائتلاف ، (اما مخيرا او مجبرا. ، ) فإن قبلت قيادة الائتلاف ان تدعو الى هذا المؤتمر. فهذا ما نرجوه .
@-وان لم تقبل قيادة الائتلاف ان تدعو الى مؤتمر وطني نوعي شامل ، فيتم العمل الى إلغاء دور الائتلاف وتنادي الاحرار لإسقاطه وإبعاده عن قيادة ثورتنا، فكفى ثورتنا إخفاقات. تمت لها على أيد قادته التحاصصيين. الذاتيين.

اللهم هل بلغت ، اللهم فاشهد !!

والله الموفق
محمود علي الخلف الأمين العام لحزب الوسط السوري

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

لو إتبعنا الحق لنصرنا الله !

@-نعم لو إتبعنا الحق لنصرنا الله ! والحق ماهو ؟ الحق هنا ، هو القيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com