الرئيسية / بيانات ومواقف / وطنيا وثورياً وشرعياً ؛ لا يجوز التشكيك بمن إنحاز للثورة ،ومازال تحت لواءها !

وطنيا وثورياً وشرعياً ؛ لا يجوز التشكيك بمن إنحاز للثورة ،ومازال تحت لواءها !

@-وطنياً وثورياً ، لا يمكن التشكيك بأية شخصية إنحازت للثورة ما دامت تحت مظلتها الثوريه !

@- وطنياً وثورياً ، واجب اخلاقي إحترام وتقدير كل من انحاز للثورة ، عسكريا او مدنيا ، ولكل من استمر تحت عباءتها ويحمل لواءها !

@-وشرعياً؛ ولا تزر وازرة وزر أخرى !

@-لغتنا العربية ثرية ، ويستحسن عدم إستخدام كلمة جنرال ، وعوضا عنها يستخدم ما يحمل الاخ مناف من رتبة !

@-نعتقد. بات كافيا الترويج لسيادة العميد مناف ، حيث هناك عمداء أمثاله إنحازوا للثورة وحالهم كحاله لا عمل لهم الا الانتظار في المخيمات والترقب وشظف العيش !

@-ونتمني أن يلعب كل ضابط وطني حر دوره في تصحيح مسار الثورة للوصول الى سوريا المستقبل !

@-إطلعنا على منشورات عديده وكثيره ،موجهة بشأن التعريف والتذكير بسيادة العميد مناف طلاس ؛

@-ونعتقد انها باتت كافيه ، والسؤال الذي يحضرنا ؛
هل شعبنا السوري الحر هو الذي يحول بين سيادة العميد مناف ودوره في ثورتنا ،،لتصحيح مسارها ،من عمل لوحدة صفها وكلمتها ورايتها ، وتأجيج نارها على السلطة الأسديه التي فارقها بإختياره !

@-إننا وبروح وطنية صرفة ، وباحترامنا وتقديرنا لكل وطني حر ، انحاز الثورة ،فإنه
من أهم أمنياتنا بلوغ ثورتنا أهدافها !
وأهمها التخلص من السلطة الأسدية وأعوانها !

@-ونستغرب ، واستغرابنا مطلي بعتب المحب بروح الوطنية ،التي يتحلى بها الاخ مناف وكل وطني حر ، وعتبنا مشفوعا بتساؤل مشروع تعلوه نبرة الدهشة ؛
لماذا لم يتحرك الاخ العميد مناف حتى الان، مادام له ماله ، من ميزات وقدرات وامكانيا شخصية وخبرات عمليه وسيرة حسنة أكسبته حب من عرفه وتعامل معه في جيش السلطة الذي غادره !

@-هذه الشبكة من ضباط وصف ضباط وجنود ، التي تكن الحب والاحترام والتقدير لسيادة العميد مناف ،في جيش السلطة الأسدية ، واجب وطني على سيادة العميد استثمارها ، وتوظيفها لنصرة الثورة وللتخلص من استعباد السلطة الأسديه وتجنيب شعبنا ما حل به من ويلات وويلات من تاريخ انشقاق سيادة العميد حتى الان !

@-وهنا يحضرنا سؤال جارح لنا ، ويخدش حنجرتنا وهو لماذا لم ينخرط سيادة العميد مناف ،في العمل العسكري الثوري مباشرة بعد انشقاقه عن السلطة الاسديه وانحيازه لثورة الحريه !!!!

@-إننا بأمل كبير من سيادة العميد مناف طلاس ،أن يتلافي التأخير الذي حدث ، ويبادر بالاستعجال الان ،بالالتحاق بكتائب الجيش السوري الحر ،وتنشيط خلاياه النائمة في جيش السلطة الأسدية ، ليقوم سيادته بإحداث روابط تواصل واتصال فيما بينهما ومن ثم تكونا معا ً صفا واحدا براية واحده وتحت قيادة عسكرية واحدة ، وسيادة العميد مناف على رأس تلك القيادة !

@-وبذلك يكون صحح مسار الثورة ، وهيأها بعون الله بعد حسن إعداد سيادة العميد للتخلص من السلطة الاسديه ومن اشرار العالم الذين وقفوا معها وناصروها ، لنصل بعدها الى سوريا المستقبل !

@-وحينئذ سيكون نتاج فعل سيادة العميد ،هو من أهله ليكون الشخصيه العسكرية الفذة الحكيمة والمحنكة والوطنية الحرة المخلصة ، وبجدارة سينال احترام وتقدير وحب كافة أبناء الشعب السوري الحر ، وربما يكون سيادته حينها ، وزير دفاع في جيشنا السوري في سوريا المستقبل !
والله الموفق
محمود علي الخلف
أمين عام حزب الوسط السوري

www.alwasatpartysy.com


مقالنا اعلاه هو بمثابة تعليق على المنشور التالي للاخ التقيب وائل الخطيب ؛بشأن الاخ سيادة العميد مناف طلاس !

الجنرال مناف طلاس يمثل مرحلة ضرورية بين الواقع الحالي وموضوعية الخطاب الموجه
حيث ان كل المشاريع التي يتم طرحها على الساحة السورية من قبل المعارضة تستظل دوما بالوطنيه وتجعل منها بداية ومقدمه لكل مشروع يردون طرحه في النهاية نستنتج ان هذه المشاريع لاتخدم سوى المصالح الشخصية والاقليمية الديقة على حساب الدم السوري
اما العصابة الاسديه الحاكمه جعلت من الفكره الوطنيه مطية لاستعباد الشعب السوري بكل مكوناته ورفعت شعارات زاهيه تدور في فلك الفكره الوطنيه لم تحقق منها شيئا الا مزيد من الاستبداد والقتل والسيطره المطلقه على كل مفاصل الحياه السوريه اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا وسياسيا
وانهت هذه الفترة بالاشراف والتسويق لااكبر جريمه بحق النسيج الاجتماعي السوري ومكوناته الوطنيه واستعداء كل شذاذ الافاق من كل شكل ولون وطبيعة ليمعنوا تقتيلا في الشعب السوري
وفي خضم هذا التيه الكبير واستئثار كتلة المصالح الدوليه والاقليميه بقرار وعناصر المافييتين وقيادتهما
ولد امل …..من رحم المآساة
بل كانت البوصله التي توجه عملا دؤوبا من اجل الشعب السوري واعادة بناء وطنه على كامل ترابه الوطني اخذا بعين الاعتبار كل الظروف الدوليه والاقليميه المؤثره منطلقا من واقعية الرؤيه التي حددت اسباب المآساة السوريه الداخليه والخارجيه والعوامل التي اججت الصراع وزادت من قبحه ودمويته
لم يكن الجنرال مناف طلاس الا رجل سوريا وطني يمتلك روحا ثائره بطبيعتها على الظلم والاستبداد يحمل فكرا وطنيا وحبا كبيرا لكل الشعب السوري!

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

الوطنية ومعاييرها !

الوطنية ، ليست هوس نفسي (كرأي )يحدده ظرف يلم بالشخصية ( المواطن ) وليست فعل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com