الرئيسية / بيانات ومواقف / نحن والكياسة ! ( حزب الوسط السوري )

نحن والكياسة ! ( حزب الوسط السوري )

#_نحن نُمارس السياسة في خدمة ثورتنا ووطننا ، ونرجو الله سبحانه ، أن يأخذ بأيدينا لإتقان أداءها !
فالسياسة علم وفن ، وهناك سياسي وطني حر ،وهناك سياسي متسلق إمعة !

#_تحسين البيت الوطني ,وتمتين قواعده وجدرانه ،هو الذي يرسم لنا ممارسة السياسة ,وبكل تدبر وحكمة وحنكة ، وبروح وطنية محضة ، مع الخارج ؛ من أشقاء ،الى أصدقاء ، إلى أعداء ألداء .

#_في ظرفنا الثوري نرفض رفع أي شعار سوا شعار الوطنية (السوريه )!
فلا قوميه ولا دينيه ولا مذهبيه ولا مناطقيه ولا إثنيه ولا حزبيه !

#_على الأحزاب السياسيه تسخير قدراتها التنظيميه لخدمة الثورة،لا أن يعمل كل منها أو بعضها،لإستغلال موارد الثورة والترويج لأيديولجياتها الخاصة بها !

#_أن يرى محمود الزهار الفلسطيني القيادي الحمساوي ،في تواجد المجوس في سوريا ،ضرورة فلسطينية ، لموازنة القوى في المنطقة ، قول نرفضه ونمقته ونمقت قائله ومناصره !

#_لعقود ، كان شغلنا الشاغل فلسطين ,
في ظرفنا الثوري ,تبين لنا ما تبين ,حريٌ بنا ,أن نستيقظ ،وأن لا نكون ملوك أكثرمن الملوك ، القادة الفلسطينيين!

#_على أبناء ثورة الحريه ، معرفة العدو من الصديق ،القيادي محمود الزهار ، بأقواله يبارك إجرام المجوس بحق سوريا الثورة ، أرضاً وشعباً !

#_من مدَ لي يد ألمساعده في ظرفي الطارئ الحالك ،هو صديقي ،ولو كان عدو لأخي !
وأخي الذي يتواصل مع قاتلي ،هو عدوي حقيقة ،وليس أخاً لي ، القيادات الفلسطينيه مثالا !

#_في ظرفنا الثوري ، بنا ,ما يشغلنا حتى عن أنفسنا ، سوريا الثورة بحاجتنا ,وعلينا وبكل وطنية وحكمة التفرغ للعناية بها!

ولفلسطين رجالها ، والأولى أن يكون لسوريا رجالها أيضا ،!!!

فنحن في عصر الخصصة ( السعودة والفلسطنة والاردنه واللبننة والقطرنه ووو!،

نحن في عصر الأنا والذاتيه ، في عصر نفسي نفسي نفسي ، فمهما كان ظرف فلسطين قاس وحرج فليس كما هو ظرف سوريا !

وبعد ان نتجاوز ظرفنا الثوري الحرج ، ونكون في سوريا الحرة ، سوريا المستقبل ، سنعمل ما بوسعنا لمساعدة إخواننا في الإنسانية في كل مكان ، تتعرض فيه إنسانيتهم الى الأذى والضرر !

والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

في ظرف ثورتنا نحن مشغولون بثورتنا ،ولا يشغلنا سواها !

لقد حاول البعض زج حزب الوسط السوري في هذه المعمعه العينتابيه في هذا الظرف العصيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com