الرئيسية / بيانات ومواقف / شيوخ ( مشايخ ) الغفله ! في أنفسكم ،في شعبكم ،في إنسانيتكم !

شيوخ ( مشايخ ) الغفله ! في أنفسكم ،في شعبكم ،في إنسانيتكم !


(مقال لم ينشر في حينه ، في ٢-١-٢٠١٧) ننشره الْيَوْمَ  بعنوان ؛ شيوخ الغفله ، إتقوا الله في أنفسكم !

عليكم ان تتساءلوا ، لماذا التهجير القسري الى ادلب ، وادلب فقط !

شيء مدهش ، كل ما حدث لحلب وشعبها وثوارها ، من قتل وتدمير ووو (بذريعة تواجد عناصر جبهة فتح الشام فيها بين الثوار ،)
ألم تتعظوا مما حصل !!
مابكم !
هل أنتم في عالم آخر تعيشون ، اين بصائركم وأبصاركم ومدارككم، وعلمكم الذي تدعون !
ألم تتساءلوا ، لما التهجير الى ادلب ، بالذات الى ادلب!

ألم تعلموا ان الأشرار يعتبرون ادلب انها عاصمة لفتح الشام ، وبناء عليه سيتخذون فتح الشام في ادلب ذريعه لتدمير ادلب وقتل شعبها !

مخافة الله ، هي بالفعل وليس بالقول ، من يخاف الله يخاف على ادلب ويجنبها الويلات التي أعدت لها ، والنار التي ستحرقها ،
عليكم يا شيوخ الغفله ، ان تسارعوا الى إصدار فتوى ، وهي واجبه عليكم ، تتضمن ، الزام. كل الحركات والمسميات الثوريه ، حل ، ذاتها وإغفال رايتها وايديولوجيتها ، (فشعبنا السني هو الحاضن للثوره ، فلا حاجة لنا ونحن المسلمين الى مسميات تصعد التنازع والتفرقه ، ).
عليكم ان تُفتوا بوجوب التحاق كافة العناصر الثوريه بعد حل ذاتها بمسمى عسكري ثوري وليكن جيش التحرير الوطني ، كلمته السياسيه الوطنيه ورايته راية الثوره وهو الوحيد في الميدان !
هذا واجبكم ، ان كنتم حقا ، تخافون الله وتخافون على شعبكم وثورتكم ، وتحرصون ان تسددوا وتقربوا وتسوسوا انفسكم وأهليكم وحاضنة ثورتكم بما فيه الصلاح والفلاح !
والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

ليس بالإمكان ، أفضل مما كان ! حسبنا الله ونعم الوكيل .

مقال لنا كتبناه قبل عامين ، نؤرشفه ، في موقع حزب الوسط السوري ؛ بقولنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com