الرئيسية / بيانات ومواقف / ردنا على روسيا وقولها -إما تشاركوا في سوتشي أو تخرجوا من العملية السياسية !

ردنا على روسيا وقولها -إما تشاركوا في سوتشي أو تخرجوا من العملية السياسية !

#_في ٢-١١-٢٠١٧ . أرسلتا الرسالة التاليه الى وزارة الخارجيةالروسيه باللغة العربية وترجمتها باللغة الانكليزية :وهي بمثابة رد
على ممثل السيد بوتين في الآستانه الذي خاطب المعارضة السوريه ( الاطياف السورية السياسية الحرة ) بقوله :
إما أن تشاركوا في الحوار الوطني ، أو تخرجوا من العمليه السياسيه !

نحن في حزب الوسط السوري ، وبلسان كل سوري حر ، ردنا على روسيا المحتلة لأرضنا ، هو التالي :

@-نحن لسنا معارضة سياسيه ، نحن ثوار في ثورة ، على سلطة الاستعباد الأسدي !،

@-نحن ثوار في ثورة ، على كل من دنس أرضنا وقتل أبناءنا ودمر ديارنا !

@-نحن ثوار في ثورة ، تميزت عن سواها من ثورات العالم ، ماضيها وحاضرها ، بأنها ثورة حق ، ثورة يتيمة ، ثورة تآمر عليها ، الأخوة الأشقاء قبل الأعداء الألداء !

@-نحن ثوار في ثورة ، تميزت حاضنتها الشعبية ، بشجاعة وثبات وتضحية لا نظير لها بين حاضنات الثورات قديمها وحديثها !

@-نحن ثوار في ثورة ، على سلطة ظلامية سادية ، فقدت شرعيتها من لحظة تسلطها على شعبنا قبل قرابة الخمسين عاما!

@-نحن ثوار ولسنا معارضة ، نحن أحرار وحرائر سوريا ، عسكريين وسياسيين ، لا يعنينا ما تتلفظ به من أقوال ، فكلامك مردود عليك ، يسمعه وينفذه عبيدك وأجراؤك ، نحن وطنيون أحرار وحرائر. كابراً عن كابر !

@- نحن ثوار في ثورة وطنية شعبية جامعة لكل أطياف شعبنا السوري الفسيفسائي الدي ما عرف يوماً هذا الشعب ، حالة أنقسام شعبي بين مكوناته على أي أساس كان ، طائفي أو مذهبي أو إثني ، خلال تاريخه وماضيه البعيد ، إلى أن تسلطت عليه سلطة الطائفية والمذهبية وإثارة النعرات المتعددة ، لتحدث بينها ما أحدثت من خلافات وعداوات ، تمترست من خلال أسلوبها اللا إنساني واللاوطني عقودا خمسة بأسلوبها المخابراتي المزود بالحديد والنار والتخويف والتقتيل والاعتقال !

@-نحن ثوار وعلينا حماية ثورتنا ، وتصويب مسارها ، وما أستعدينا أحدا ، لا شرق ولا غرب ، وكنا نأمل من القوى الحرة في العالم مناصرة قضيتنا ، للوصول الى حريتنا ، فقضيتنا قضية محقة ، وشعوب العالم بغربه وشرقه تعرف ذلك وتأكدت من معاناتنا ومن مظلوميتنا !

@- نحن ثوار في ثورة ، قدمت تضحيات جسام ملايين من أبنائها تم تهجيرهم وأكثر من مليوني شهيد تم قتلهم ، ناهيكم عن المغيبين والمعتقلين الذين لا أثر لهم ولا خبر عنهم !

@- نحن ثوار في ثورة ، خلال سنينها السبع العجاف ، ما سمحنا لفرصة تمر الا وناشدنا حكام العالم الحر ومن يتحكم بسياسات العالم الوقوف من ثورتنا موقف انساني ، موقف منصف ، مع تأكيدنا للجميع ان حقوقهم مصونه في سوريا المستقبل وملتزمين التزاماً كاملا ، بالمعاهدات التي تم ابرامها مع السلطة الأسدية قبل اندلاع ثورتنا !

@-نحن ثوار في ثورة ، أكدنا ذلك في بياناتنا المتعاقبة ، تجاه روسيا وايران وكل دول العالم ، اننا نسعى للوصول الى سوريا المستقبل ، الدولة المدنية ، دولة القانون والمؤسسات والديمقراطيه والتعددية السياسيه ، دولة ذات العلاقات الجيدة والمتميزه والاحترام المتبادل وحتى مع الجارة إسرائيل ،!

@-حتى اسرائيل شكرناها على موقفها المهادن لنا في ثورتنا ، ونحن مستمرون في مهادنتها مازلنا في ظرفنا الثوري ، وواجبنا الوطني يحتم علينا العمل وبكل إمكانياتنا لاستعادة أرضنا ،الجولان المحتل ، عبر حوار مباشر عبر الأمم المتحده ،

@- نحن ثوار في ثورة ، نسعى لتكون منطقتنا ساحة أمن وسلام ،بعيدة كل البعد عن التطرّف وعن أي لون من ألوان الإرهاب وهذا ما نعمل لتحقيقه في سوريا الحرة سوريا المستقبل بعد الإطاحة بالسلطة الاسديه وهذا بات قريبا بعون الله تعالى ثم بعون مناصري الإنسانية في العالم !

@-نحن ثوار في ثورة ، نخاطبكم في روسيا السيد برتين ، ونعلم ان شعبكم ، غير راضٍ على سلوكياتكم في وطننا ، سوريا الحبيبه ، من تقتيل وتدمير للشعب والأرض ، ونكرر خطابنا لكم ، كنا ننتظر منكم موقفا مناصرا لقضيتنا الثورية ، وليس موقفا مناصرا للقتل والاجرام للسلطة الاسديه ، ولم تقتصروا على المناصرة ،بل شاركتم بشكل مباشر بقتلنا .

@-فمنذ عامين وانتم تمارسون القتل والتدمير والتدخل بكل صغيرة وكبيرة بما يخصنا ، كفاكم قتلا لشعبنا وتدميرا،لارضيتنا ، انتم قوة عظمى ، يجب ان تكونوا حماة السلام والأمن في العالم ، عليكم بمراجعة سياساتكم ، لتكفروا عما جنته اياديكم بحق شعبنا وارضنا ،!

@-والمستقبل سيؤكد لكم قولنا ، وستعلمون ان الحق قاهر الباطل ، ونحن أصحاب حق ، وكل ما تمارسونه بحقنا ، لا يثنينا عما نحن ماضون فيه ، إنه مشوارنا التحرري ، ومشروعنا الوطني الذي نذرنا أنفسنا لتنفيذه. ونحن على يقين بأن الفوز والنصر لنا !
والله الموفق
امين عام حزب الوسط السوري
محمود علي الخلف

ردنا على ممثل السيد بوتين في الآستانه ؛ نحن ثوار ،ولسنا معارضة !

#_Russian Foreign Ministry
Mr Sergei Lavrov,

Our response to the representative of Mr. Putin in Astana, who addressed
the Syrian opposition (the Syrian political spectrum), said: “You either
participate in the national dialogue, or get out of the political
process”.

Alwasat Syrian Party’s response, and on behalf of every free Syrian, we
say to the Russian occupier of our land the following:

– We are not a political opposition, we are revolutionaries in a
revolution, who oppose the Assad’s slavery.

– We are revolutionaries in a revolution against all those who besmeared
our land, killed our children and destroyed our land.

– We are revolutionaries in a revolution that is well distinguished from
all other revolutions. Both past and present, as this is a revolution of
rights. Our revolution is an ‘orphan’ for everyone conspired against
it, brothers before enemies.

– We are revolutionaries in a revolution, which is characterized by the
courage, steadfastness and sacrifice of those who support it. There is no
comparison between our revolution characteristics to any other
revolution’s. Ours is unique.

– We are revolutionaries in a revolution against the dark power of sadism,
which lost its legitimacy from the moment it was imposed on our people
nearly fifty years ago!

– We are revolutionaries and we are not opposition. We are the free people
of Syria, military and political. Your words aren’t our concern. What
you say is only heard and carried out by your servants and employees. As
for us, we are patriotic and free and free.
– We are revolutionaries in a national revolution for all spectrums of our
Syrian people. Syria is made up of a large mosaic of people who, never in
its past history, recorded or noted any division amongst its people
because of the difference in ethnicity, religion or sect. This only
happened when those who wanted to stay in power stirred these issues. The
authoritarian sectarianism ignited the conflicts of heated differences. It
used such inhumane ways for the past five decades to ensure that they
remain in power by resorting to methods that include intimidating,
torturing, arresting, killing and so much more!

-We are revolutionaries and we have to support our revolution. We have to
ensure that it is kept on the right path. We have not viewed anyone as our
enemy- not in the east or the west. We are peaceful.

-We were hopeful that the free forces in the world will support our cause.
That they will help us reach our freedom, as our cause is a just cause,
and people worldwide knows this. Everyone is aware of our suffering and
the injustice we are subjected to.

– We are revolutionaries in a revolution, where millions of its children
were displaced. The sacrifices made include the death of the over two
million martyrs, not to mention the absentees and detainees who are not
heard from.

– We are revolutionaries in a revolution, who did not let a chance pass by
during the past difficult past 7 years, without appealing to the free
rulers worldwide to stand by us, to take a partial side. We have
repeatedly assured them that all rights will be safeguarded in the future
of a free Syria. We are fully committed to the treaties that were
concluded with the Assad’s authority prior to our revolution’s
outbreak.

-We are the revolutionaries in a revolution, who repeatedly emphasized in
our statement, to Russia, Iran and the rest of the world, that we seek the
Future Syria, a civil state, a state of law, a political and democratic
state. A state with great exceptional tied links with others, even with
its neighbor Israel.

-We even thanked Israel for its partial position in our revolution. We
remain to be true to our word in our revolution. Our national duty demands
that we do all that we can to return our occupied Golan back to us through
a direct dialogue with the United Nation.

– We are revolutionaries in a revolution, who seek a safe and peaceful
area within. Far from any extremism and any colour of terrorism. This is
what we are working for in a free future Syria- after the overthrow of the
Assad authority. This will be soon with the help of God, then followed by
the help of humanity’s supporters.

-We are revolutionaries in a revolution, address you in Russia. Mr.
Bertin, we know that your people are not satisfied with your actions in
our beloved country Syria-from the killing and destruction of the people
and the land. We repeat our call to you, that we were expecting you to
advocate our Syrian revolution and not to advocate The Syrian regime in
killing. Furthermore, you did not only advocate, but directly participated
in killing innocents.

– For two years, you have been killing and destroying and intervening with
all kinds of violence against our people. You have destroyed our people
and our land. Stop your killing and destruction. You are a great power.
You ought to be protectors of peace and security in the world. Therefore,
you have to review your policies to make amends with what you have done
against our people and land!

-The future will confirm our statement, and you will know that the truth
conquerors falsehood. We are the rightful people, and all that you
practise with our right does not deter us from what we are going to do. It
is our liberation process and our national project. We are certain that
victory will be ours.

God bless

Mahmoud Ali El-khalaf

Secretary General of :
Alwasat Syrian Party
www.alwasatpartysy.com
Info@alwasatpartysy.com
Te:00447525349422
London. UK ,02-11-2017

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

المستنقع السوري ، كمين أعده الأشرار !

  في شباط ٢٠١٦ كتبنا المقال التالي ؛ @ من منطلق المسؤولية الوطنية والإنسانية ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com