الرئيسية / بيانات ومواقف / من هي أهم المطارق التي فعلت فعلها في ثورتنا ، سلبا كان أو إيجابا !

من هي أهم المطارق التي فعلت فعلها في ثورتنا ، سلبا كان أو إيجابا !

@-في عرفنا وفهمنا وتقييمنا ، نرى أن المطرقة الأشد ثقلا وتأثيرا على ثورتنا سلبا أو ايجابا  : هي مطرقة  قيادة الائتلاف ،التي تمترست على مقاعد قيادة ثورتنا ، خلال سنينها العجاف السبع ، وهي التي تسببت بالويلات المتلاحقة ، من تعدد للكلمات الى تعدد الرايات الى بعثرة الصفوف ، وما تلى ذلك من انحسارات وانسحابات واستسلام ومعاهدات !

@-وهذه المطرق ( قيادة الايتلاف ) هي  التي حددت  مدى اثر المطارق الاخرى ،الظاهرة والخفية ، إيجابا أو سلبا على ثورتنا !

@-من المطارق الظاهرة على ثورتنا ؛

١- مطرقة داعش ونقص الوعي الذي ألم بشعبنا تجاهها. 

٢-مطرقة قوات الحمايه الكرديه وسوريا الديمقراطيه ، وهي كخنجر إثني طعن ثورتنا وجسم ثورتنا في حالة حرجه. 

 ٣-مطرقة جيش السلطة الأسدية .

٤-مطرقة الاحتلال الروسي. 

٥-مطرقة اَيران والمليشيات الشيعيه. 

٦-مطرقة سياسة الانزواء والنأي بالنفس .التي يتبعها قادة الدول العربيه والمسلمة تجاه سوريا الثورة. 

٧-مطرقة الاحتياجات المعيشية والامنيه. والصحيه لحاضنة الثورة ( نعني مواقف الأصدقاء والاعداء من الثوره . 

@-المطارق الخفيه على ثورتنا. ؛

١-الجهل وتقص درجة الوعي  في أبناء شعبنا!

٢-تآمر الأصدقاء على ثورتنا  !

٣-تسخير الأعداء للأخوة الأشقاء ، ليفسدوا وحدة صفنا ويعيثوا بمقدراتنا لإطفاء شمعة ثورتنا 

#_ وللخروج   من هذا النفق المظلم. الذي تعبره ثورتنا  فإننا نرى وبإيمان لا يتزعزع ، التالي 

:

@-إصلاح  ذاتنا وذلك بتشكيل قيادة. لثورتنا ، قيادة  وطنية نوعية جامعة  بأيديولوجية وطنية صرفة ، تقوم هذه القيادة بتسيير أمور الثورة ، معتمدة على ذاتها ولو مهما كانت الإمكانيات ضئيلة ، كما كانت بداية ثورتنا ، معتمدين على ذاتنا بعد الله تعالى .

@- وبذلك  نكون قد وضعنا اقدامنا على ارض وطنية صلبة ، لنخطو اول ، خطوة في طريق تصحيح مسار ثورتنا، وحينها ليمكر العالم بأسره ما يمكر ، من اصدقاء الى أعداء ،  وبعد ذلك وبعون الله ستحقق ثورتنا أهدافها، وقد سلكت الطريق القويم. الذي سيجبر العالم على التفاعل والتناغم مع إحداثيات أبناءها وإبداعاتهم الثوريه السياسيه والعسكريه ووووو.

@- إن يد الله مع الجماعة ، الجماعة التي ارتقت. بعيدا بعيدا عن ذات مكوناتها لتتبنى ذاتها الوطنية وايديولوجيتها الثوريه الهادفة في الخلاص من السلطة الاسديه ، ذات وطنية ملتحمة  متماسكة متناغمة   مع بعضها بعضا  ، تناغم أعضاء الجسد الواحد. ، يؤدي كل منهم وظيفته   التي أوكلت اليه وبإتقان واخلاص وفهم وبكل روح وطنيه .      

والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

في ظرف ثورتنا نحن مشغولون بثورتنا ،ولا يشغلنا سواها !

لقد حاول البعض زج حزب الوسط السوري في هذه المعمعه العينتابيه في هذا الظرف العصيب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com