الرئيسية / بيانات ومواقف / إلى أحبتنا ،ثوارنا الميامين ، الأحرار في حوران !

إلى أحبتنا ،ثوارنا الميامين ، الأحرار في حوران !

إلى أحبتنا ثوارنا الميامين ، الأحرار في حوران !

ليس قراءة بكف ٍأو رؤية فنجان ، إنما إستضاءة بأحداث ماضية حدثت ، فواجب علينا التذكير والتحذير والتبيان !

نعتقد أن أرضية الوساطة ، بين الثوار من جهة وروسيا وايران من جهة أخرى ، عبر الأمم المتحدة ، مفقودة في حوران !

روسيا غازية مدججة بتأييد عالمي وضوء أخضر فاقع وكذلك إيران !
وسلطة أسديه مدججة ايضا بذلك !

كيف لهم أن يتراجعوا أو يفاوضوا ؟
ممكن ذلك يحصل التفاوض ، لكن بشرط واحد ، هو استسلام ثوارنا في حوران !
والله الموفق
حزب الوسط السوري

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

أنا عمران ، أنا مومياء كان يا ما كان !

للأرشفة ، مقال كتبناه منذ اكثر من ثلاثة سنين ، بعنوان أنا عمران ، مومياء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com