الرئيسية / بيانات ومواقف / مالذي يمكننا فعله الآن ،تجاه أبناء شعبنا السوري الحر (( حاضنة الثورة ))؟!!!

مالذي يمكننا فعله الآن ،تجاه أبناء شعبنا السوري الحر (( حاضنة الثورة ))؟!!!

مالذي يمكننا فعله الآن ،تجاه أبناء شعبنا السوري الحر  (( حاضنة الثورة ))؟!!! الذين أريد لهم أن يكونوا أقلية بعد أن كانوا هم الأكثرية المطلقة ، (( من قتل ما ينوف عن مليونين منهم  وتهجير ما ينوف عن اثني عشر مليون ، في عداد اللاجئين،  خارج الوطن  والنازحين في داخله)) !

مخطط  عالمي أُحكم تنفيذه وبعناية  لتكون حاضنة الثورة أقلية بعد أن كانت  هي الأكثرية المطلقة ، بتوافق دولي وتواطؤ  وصمت وعجز   اسلامي وعربي !

تربعت كل من ايران وروسيا  كلاعبين أساسيين في تنفيذ هذا المخطط  المريع لنا والذي استهدف ومازال يستهدف وجودنا ، حاضراً ومستقبلا !

إننا  والحال هكذا  بعد أن وصلت ثورتنا الى ماهي عليه من ضعف وهوان    ، وبعد كل هذه التضحيات خلال سنينها العجاف  الثمانية ، من قتل وتشريد وتهديم وفقد للممتلكات  !

 يحتم علينا كأحرار وحرائر بذل ما يمكننا بذله في سبيل  إبطال مفعول ما يمكننا إبطاله من هذا المخطط !

إبطال مخطط التغيير الديمغرافي الذي إستهدف وطننا ، إستهدف حاضنة ثورته !

واجب علينا كوطنيين أحرار  أن نبذل مابوسعنا لإبطال اَي مخطط يستهدف تغيير ديمغرافية وطننا !

وواجب وطني على عاتقنا  هو المحافظة على ديمغرافية وطننا ، فكما كانت حاضنة الثورة هي المتمتعة بالأكثرية المطلقة قبل الثورة و على مر العصور، يجب أن تبق كذلك هي الأغلبية ، منعاً للتغيير الديمغرافي الذي إستهدف وطننا من خارج حدوده ومن داخله  !

وهذا يحتم علينا رفض اَي مخطط خارجي يستهدف وطننا أرضا وشعبا، حاضرا ومستقبلا!

ويمكننا تحقيق ذلك ، بالعمل على 

توعية أبناء شعبنا السوري الحر ، المهجرين خارج الاوطان والمهجرين قسرا والنازحين داخله ، وذلك  بتفعيل مطالبة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية الدوليه ، والدول ذات التأثير في الأزمة السورية ( أمريكا وروسيا ) ؛

بالعمل على المحافظة الان ومستقبلا ،على ماتبقى من حقوق للمواطنين السوريين والمهجرين منهم والنازحين ، بعد رحلة القتل والمعاناة التي تعرضوا لها خلال سنوات الثورة الثمانية! 

نحن ( حزب الوسط السوري ) نوجه نداءنا لأحرار وحرائر سوريا  ، داخل الوطن وفي دول الجوار  وفي دوّل اللجوء ؛

إلى الإسراع في تفعيل دورهم سياسيا وحقوقيا واعلاميا ، مستقلين ومنظمات ومؤسسات وأطياف سياسية وحقوقيه حرة !

وذلك  للتواصل مع المجتمع الدولي، دولا ومؤسسات حقوقية ، ومطالبتهم وبإلحاح ،بتأمين حقوق الشعب السوري الحر ، لتحصيل قرارات أممية وحقوقيه ، تقر وتضمن وتحفظ حقوق الشعب السوري الحر  (، الان ومستقبلا  ) وذلك بالعمل على الإقرار  ب  ؛

١-تثبيت (( حق العودة))  لكل لاجئ أو مهجر  ، (قسري أو إرادي ) الى الوطن (موطنه الأصلي  ).

٢-تثبيت حق ملكية كل لاجئ أو مهجر ، (قسري أو اختياري  ) لأملاكه من عقارات وغيرها !

، ٣-إجراء إحصاء للمواطنين السوريين تقوم به لجنة خاصة  تحت إشراف ومراقبة دوليه محايدة ، كي لا يتم التلاعب بديمغرافية الشعب السوري ! 

٤- مطالبة السلطة الأسدية بالكشف عن أعداد من تم تجنيسهم بالجنسية  السورية خلال. هذه السنين الثمانية !

٥-تثبيت وحفظ حق مشاركة كل لاجئ أو مهجر  أو نازح   في الانتخابات التي تحصل في الوطن وان كانوا خارجه  )،!، ،

والله الموفق

محمود علي الخلف

أمين عام حزب الوسط السوري 

www.alwasatpartysy.com

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

ليس بالإمكان , أفضل مما كان !

الإخوة الأحرار والأخوات الحرائر .مقال كتبناه  في ١٢-١-٢٠١٦ بعنوان  (( ليس بالإمكان ، أفضل مما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com