الرئيسية / بيانات ومواقف / إلى كافة الأحرار في محافظة إدلب الخضراء !

إلى كافة الأحرار في محافظة إدلب الخضراء !

على كافة أبناء ادلب الخضراء ومن نزح أو هُجر اليها قسراً  من أبناء شعبنا السوري الحر،  أن يعوا ويدركوا ، أن النصرة ذراع أسدي ، ومحاربتها واجبة على كل. حر وحرة ، والخضوع لها هو الخضوع للسلطة الأسدية !

كونوا جميعا في وجهها ، فهي داعش بذاتها ،والسلطة الأسدية وإيران المجوسية ربيبتاها !

ولا يغرنكم راية التوحيد السوداء التي ترفعها ،!

عليكم أن تتداركوا أمركم قبل أن يفوتكم ، ولا تنظروا الى عناصرها الذين من أصلابكم ومن ظهرانيكم ، أنهم منكم ،وأنه حرام عليكم قتالهم ، ، قاتلوهم ماداموا في صفها ولم يتخلّوا عنها !

لقد حذرناكم ومنذ سنين. وأوضحنا حقيقة النصرة وحقيقة داعش قبلها ، وبعمق أوضحنا أنهما فصيلان مخابراتيان للسلطة الأسدية وإيران المجوسية وقوى الشر العالميه ، تم أيجادهما للقضاء على ثورتنا ، بمسماهما الاسلامي ليخدمها شعبنا السوري الحر ولينطلي عليه أمرهما ،!

وهاهم قد حققوا ماخططوا له ،فخدعوا ابناءنا وجذبوهم الى صفهم الشيطاني باسم اسلامي وراية ، فزعزعوا الصفوف وحملوا رايتهم وجعلوهم رماح في صدور أهاليهم ، وللاسف تم لهم ذلك لبساطة شعبنا وانخداعه بما أشرنا اليه من مسميات اسلاميه ، وهاهم ابناءنا واخواننا هم من يقاتلوننا !

فلا تهنوا ولا تقبلوا صلحا معهم ، عاملوهم كالسلطة الأسدية وكفاكم ابتعاد عن الواقع وعن حقيقتهما. كأعداء ألداء لثورتنا وحاضنته الشعبيه !

لا تأخذكم بعناصرهما رأفة ولو كانوا سوريين وحتى من أصلابكم واخوانكم ، ولا تأمنوا لهم ، ولا تقبلوا وساطة او معاهدة معهم ، فلا أمان ولا مواثيق لهم ، كأسيادهم؛ السلطة الأسدية وإيران الفارسية وقوى الشر العالميه !

والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

ليس بالإمكان , أفضل مما كان !

الإخوة الأحرار والأخوات الحرائر .مقال كتبناه  في ١٢-١-٢٠١٦ بعنوان  (( ليس بالإمكان ، أفضل مما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com