الرئيسية / بيانات ومواقف / حذرنا ؛لماذا التهجير الى محافظة إدلب ، ولماذا سُمح بتولي (القاعدة)النصرة زمام الأمور فيها ؟

حذرنا ؛لماذا التهجير الى محافظة إدلب ، ولماذا سُمح بتولي (القاعدة)النصرة زمام الأمور فيها ؟

#_اليوم وفِي المؤتمر الصحفي بين وزيري خارجية الاجرام الروسي والجارة الشقيقة تركيا ؛ يؤكد وزير الاجرام الروسي على ضرورة استئصال الاٍرهاب في محافظة ادلب ، ويشاركه الرأي وزير الخارجية التركيه الشقيقه ، بقوله نعم ، هناك مجموعات ارهابية جاءت من الغوطة ودرعا ووو يجب القضاء عليها !

#_فلا أحد من الأصدقاء يجروء أن يقول أنا لست مع ضرب محافظة إدلب ( مركز تجمع الاٍرهاب القاعدي ) ! !

#_علينا التصرف بحكمة وعوضاً عن ان نناشد ونرجو العالم بالتدخل لإنقاذ ادلب وعدم مهاجمتها  من قبل السلطة الأسدية وروسيا وايران ، !

#_علينا أن نكون في وضعية هجوم على كافة مناطق تواجد السلطة الأسدية باعتماد حرب العصابات !

#_عار علينا أن نغير ونبدل ، ونرضى بالذل والخنوع ، سيما وأن السيناريو الذي أعده الأشرار لثورتنا واضح وما تم تهجير أبناءنا واخواننا من الغوطة وحمص ودرعا ووو الى محافظة ادلب عبثا !

#_وما تم السماح لجبهة النصرة بتولي زمام الأمور في محافظة ادلب عبثا ، فهي شماعة الاٍرهاب القاعدي المستهدف من قبل العالم أجمع

#_ولكي لا تضيع تضحيات شعبنا وإنجازاته و لنصل الى تحقيق أهداف ثورتنا من حرية وعدالة واستعادة كرامة وتحقيقحقوق المواطنة كاملة ، علينا المسارعة بتصحيح مسار ثورتنا ، وهي مُهمة وأمانة على عاتق كل منا فهي مسؤوليتنا جميعاً، كأحرار وحرائر !

#_وأول خطوة علينا البدء بها إنتاج ( قيادة )وطنية حرة نوعية جامعة مختارة  تقود وتُسير  أمور ثورتنا داخليا وخارجيا ، سياسيا وعسكريا !

#_وتحقيقاً لذلك ، علينا التنادي كأحرار وحرائر ،للقاء وطني حر نوعي جامع ،يمثل ما أمكن تمثيله من أطياف الشعب السوري الحر على أساس نوعي ،أي ممثل واحد فقط عن الطيف أيا كان الطيف  !

#_وهذا اللقاء الوطني ان تم يمكن أن يكون بمثابة نقط البداية في تصحيح مسار الثورة !

#_وللحديث بهذا الشأن تتمة إن تم التفاعل به ومعه ، وظرف ثورتنا حاليا لا يحتاج الى تبيان أو توضيح ، سيما وأن قوى الشر تعد العدة لمحافظة إدلب !

#_علينا ، كأحرار وحرائر ،المثابرة والصبر والمصابرة ، فقلما تخلو أسرة من أُسر الأحرار من معتقل أو شهيد !

فالحر  حر ٌ لا يقبل  العيش بذل كالعبيد !

#_يحتم علينا أن لا نستكين ولا نلين ولا نغير ولا نبدل ، ونبعد الأنا عن ذاتنا ، ونذوب في وطننا قولا وعملا ، فأرواح الشهداء ترقب أفعالنا وأقوالنا، وآذان المعتقلين ترصد حركات أقدامنا 

وما آل إليه شعبنا من إقتلاع وتهجير وتدمير يغني عن تبيان حالنا ، فالظرف حرج ومأساوي وعلينا الإسراع بعمل شيء.  شيء  من أجل الوطن !

#_كما بدأت ثورتنا من الصفر نبدأ من جديد ، بنهج جديد ، نعتمد على أنفسنا بعد مولانا ولا نقيد حركتنا الثوريه بأي دعم خارجي ، وحرب العصابات هو سبيل أحرارنا وثوارنا على الأرض ! !

والله الموفق

أخوكم محمود علي الخلف

أمين عام حزب الوسط السوري 

www.alwasatpartysy.com

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

لو إتبعنا الحق لنصرنا الله !

@-نعم لو إتبعنا الحق لنصرنا الله ! والحق ماهو ؟ الحق هنا ، هو القيام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com