الرئيسية / بيانات ومواقف / الى سعادة المبعوث الدولي ؛ جير بدرسون ،الموقر .

الى سعادة المبعوث الدولي ؛ جير بدرسون ،الموقر .

السيد الفاضل جير بيدرسون ؛ المبعوث الدولي الذي إرتضته الأمم المتحدة ليخلف السيد ديمستورا في مهمته كوسيط لإحلال السلام في سوريا .

نحن في حزب الوسط السوري ونيابة عن أطيافنا السياسية الحرة .

وبإسم شعبنا السوري الحر ، الذي تعرض لظلم وإستبداد وطغيان السلطة الأسدية ،وإنشغال قادة العالم الحر عنه ، في الأخذ بيده ومناصرته للتخلص من هذه السلطة المستبدة الأسدية ،اللاشرعية، التي سامته أشد أنواع الظلم والاستبداد والقتل والتهجير !

طيلة حقبة زمنية قاربت الخمسة عقود .

إننا (الشعب السوري الحر )، قد انتعشت أنفسنا بأمل كبير في التخلص من الدكتاتور بشار وسلطته الفاسدة القاتلة ،لحق دماء السوريين ، وإيقاف آلة القتل ( الأسدية والروسية والإيرانية )ولإحلال السلام العادل والأمن الدائم في سوريا،!

وذلك حينما علمنا أنه تم إختياركم كمبعوث دولي في بلدنا  المنكوب ، لما لشخصيتكم الموقرة من سمات شخصية مميزة ،علماً ،وخُلقاً ،وخبرة ودراية ،وسجل سياسي دولي حافل في مناصرة الإنسانية والمحافظة على حقوقها ، لأي شعب كان في المعمورة !

وخاصة دوركم في البلاد التي رزحت لعقود تحت سلطات  (أنظمة لا شرعية) تسلطت  على رقاب شعبها  بالحديد والنار كبلدنا المدمر والمنكوب ، سوريا الذبيحة !

إننا ( كشعب سوري حر ) نتطلع أن تتحقق على أيديكم معجزة ( حرية أبناء شعبنا السوري )، في التخلص من زمرة الفساد والقتل والإجرام الأسدي !

وخروج كافة القوى الأجنبية ، الإيرانية والروسية والأمريكية ،من سوريا ، لينال أبناء شعبنا السوري ، حقوقهم غير منقوصة ، في سوريا المستقبل ، سوريا بعد الأسد وسلطته ، سوريا الدولة المدنية ، بتعددية سساسية ،مظللة بديمقراطية حقيقية !

إننا في حزب الوسط السوري ، ومن إيماننا بأن السوريين كافة ؛ هم أخوة في الإنسانية وهم شركاء في الوطن ، شركاء في العيش المشترك في سوريا ، هم متساوون في الحقوق والواجبات ، لا تمييز بينهم على أي أساس كان ، ديني أو مذهبي أو إثني أو جنسي !

وإننا نحن في حزب الوسط السوري ؛نُخْبِرُ سيادتكم ،ونيابة عن أبناء شعبنا السوري الحر ،ونيابة عن أطيافه السياسية الحرة ، إننا جميعنا ، كأطراف سياسية حرة ، لن ندخر أي جهد يمكننا تقديمه لسيادتكم ، لتسهيل تنفيذ أداء مهمتكم بنجاح ، أو تنفيذ أي أمر  يكون  عوناً لكم في تحقيق حلم شعبنا السوري بالتخلص من الأسد وسلطته والوصول الى سوريا حرة ديمقراطية تنعم بالأمن والأمان كغيرها من بلاد العالم !،

ودمتم سالمين ،مع خالص التقدير والاحترام ،والله يرعاكم ويأخذ بأيديكم للنجاح في مهمتكم الإنسانية، المأجورين عليها دنيا وآخرة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته !

والله الموفق

أخوكم في الإنسانية 

محمود علي الخلف

أمين عام حزب الوسط السوري 

www.alwasatpartysy.com

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

للأرشفة؛ ملاحظات كتبناها في ١١-١٢-٢٠١٥، تعليقاً على نتائج مؤتمر الرياض .

@_في الوقت الذي تم فيه تشكيل وفد من ( ممثلي قوى الثورة ولجنة تنسيق حسن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com