الرئيسية / بيانات ومواقف / تعدد المنصات هو عبث في الصف الثوري ، وعبث في مساره !

تعدد المنصات هو عبث في الصف الثوري ، وعبث في مساره !

#_المجسات_المجسمات_المنصات !

تعدد المنصات هو عبث في المسار الثوري!

نحن نؤمن بأن الثورة بعد إنطلاقتها العفويه الشعبيه ، كان لزاماً علينا في حينه ،كأطراف سياسيه حرة ولجان شعبيه ثوريه ، وتنسيقيات ،أن نبادر سوية ،وبروح وطنية ثورية مسؤولة ،لتنظيم صفوف الثورة ،ليتم التحكم برتمها ومن ثم حمايتها من أي عبث داخلي أو خارجي ،وصون وعدم إهدار وإضاعة إنجازاتها ومقدراتها !

ولكن وللأسف ،سلك الذين شكلوا المجلس التحاصصي الإقصائي (قادة الاخوان وقادة إعلان دمشق ،) سلوكا تحاصصياً أنانياً نفعيا . فزينوا مجلسهم التحاصصي بالأكراد والقبائل والمستقلين ،وأبعدوا بقية الأطياف السياسيه السوريه الحرة ، ونتيجة ضغوط الغرب عليهم ، تم إجبارهم لإفساح المجال للأستاذ ميشيل  كيلو ومجموعته ال ٢٢ الذين تم إلتحاقهم بالإتلاف ، ومالبث كليو وعدد من مجموعته من مغادرة الائتلاف  .

وبذلك أحكم قادة الإتلاف ، السيطرة على مقدرات الثوره ، فأحدثوا الشقاق والفراق والتنازع بين التنسيقيات في طور الثورة السلمي ، ومن ثم بين الصفوف الثوريه العسكريه ، حينما تم عسكرة الثورة ، ، عوضاً عن تنظيم صفوف الثورة ،لتكون في صف وطني سياسي وعسكري واحد ، في كلمة وطنية واحدة  وراية وطنية ثورية واحدة ،لإحكام بنيان الثو  ، وترسيخ أركانها ومتانة  جدرانها .

ومن ثم تعددت المسميات والحركات والمنصات ،( منصة القاهرة ، منصة موسكو ، منصةالرياض ).

إن الذين شكلوا المجلس اللاوطني التحاصصي هم من  أوصلوا ثورتنا الى ماوصل اليه ، بقيادتهم الذاتيه الأنانية ، التي وبالرغم من إخفاقاتها المتتالية مازالت متموضعة في مواقعها ولا تقبل أن تغادرها ، تسلك السلوك ذاته الذي يسلكه الأسد وسلطته في التمترس على صدور السوريين ، وعدم مغادرة كرسي موقع القيادة والسيطرة والتحكم !!!

والله الموفق

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

واجب وطني ، معايدة أطياف شعبنا السوري الحر في أعيادهم !

النيروز : هو عيد لإثنية من إثنيات شعبنا السوري . بمناسبة حلوله ، يتقدم حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com