الرئيسية / بيانات ومواقف / أليس حضور مايسمى بالمعارضة يشرعن أي قرار يتخذ بحق ثورتنا وشعبنا من قبل أسياد العالم ؟

أليس حضور مايسمى بالمعارضة يشرعن أي قرار يتخذ بحق ثورتنا وشعبنا من قبل أسياد العالم ؟

اذا كان لا شيء بيد ( المعارضه )كمايسميها البعض ،فما الفائدة في الحضور والمشاركه في حوار السلطة الأسدية أو حوار أسيادها !؟

أليس حضور المعارضة يشرعن أي قرار يتخذ بحق ثورتنا وشعبنا من قبل اسياد العالم ؟

لو كانوا غير مشاركين لكان الامر ظاهرا وواضحا ان ما يتخذ من قرارات بحق ثورتنا وشعبنا. كله وبكل تفاصيله صادر من الآخرين المتواجدين ، ولا علاقة لثوارنا واحرارنا به !

ان مشاركة ثوارنا واحرارنا في المفاوضات يشرعن اي قرار يتم اتخاذه بحق ثورتنا وبحق شعبنا !!

القضية ليست قضية تخوين ، القضية وطنية ثورية نبحث عن الواجب فعله من منطلق الحكمة وليس الفعل تلبية لرغبات الآخرين ليتم اتخاذ قرارات بحق ثورتنا وشعبنا باسم تواجد ممثلين عنها لا يقدموا ولا يؤثروا بحكم الوضع المأساوي لثورتنا وشعبنا ، وهشاشة أوراقهم التفاوضية ، للتفاوض هناك حالة ظرفية وشروط يجب ان تتحقق ، قبل الولوج الى قاعة المفاوضات مع العدو وقبل حتى اعلان الموافقة على خوضها ،:

أولها ؛ وحدة الصف الثوري سياسيا

ثانيها :وحدةالصف الثوري عسكريا

ثالثها :وحدة الكلمة ووحدة الراية .

فهل هذا محقق في حالتنا حتى نخوض مفاوضات مع عدونا بما يتعلق بحالتنا ، !

فعلينا جميعاً كأحرار وحرائر العمل وبكل روح وطنية لتحقيق البنود الثلاثة  التي أشرنا إليها  أعلاه .

والله الموفق

#_SAP

#_Syrian_Alwasat_Party

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

ثورتنا هبةٌ من الله إلينا ، لم نشكره عليها ولم نعطها حقها !

واجب  علينا الإحتفال بذكرى انطلاقة ثورتنا المجيدة  ، لنؤكد إنها مستمرة ،بحول الله تعالى ،بالرغم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com