الرئيسية / بيانات ومواقف / توضيح وتبيان ، بخصوص تجمع السوريين الأحرار!

توضيح وتبيان ، بخصوص تجمع السوريين الأحرار!

توضيح وتبيان !

لغتنا العربية غنية بكلماتها وقواعدها وهي مميزة بروعة بيانها ، ولكن أحياناً يحصل أن يكتب المرء شيء ويُفهم من كتابته غير الذي يقصد!

 فيُُساء فهمه ويُحدث  بعد ذلك بلبلة ، وذلك لعدم الدقة في اللفظ والوصف وعدم توضيح المراد  ، فيتسبب في أخذ ورد  ويضع المتابع في حالة غير الحالة التي كان يأمل أن تكون .

حديثنا هو بخصوص منشور الأخ الوطني الحر الدكتور هيثم سعد ، الذي أعلن فيه بعد أربعة أيام من تشكيل نواة تجمع السوريين الأحرار ، عن تشكيل لجنة تقوم بإدارة التجمع ، وحدد أسماءها وكان إسمه في آخر الأسماء !

فهمنا نحن كما فهم الكثيرين ، من خلال تعليقاتهم السلبية على المنشور ، بأن الدكتور هيثم قد شكل قيادة للتجمع ، ورأينا ذلك تصرفاً متسرعاً ، والتعيين هو عمل لا ديمقراطي .

اتصلنا بالاخ الدكتور هيثم في نفس يوم التعبير هاتفيا وكتبنا أكثر من منشور ، نطالبه فيها  بإعتماد الديمقراطيه ، فهذا عمل وطني جامع ،( نقصد تجمع السوريين الأحرار ) 

ولم يحصل أن قال لنا عبر الاتصال التلفوني أن هذا التعيين ليس قيادة للتجمع ، ولم يوضح لنا بأن هذه المجموعة مهمتها فقط إدارة صفحة التجمع الفيسبوكيه .

نفاجأ بعد مشاهدتنا لتسجيل للأخ الدكتور  هيثم ، وقد كان بثه حيّا ، أن الدكتور يقصد  بتعيين مجموعته ،  (( لإدارة صفحة الفيسبوك الخاصة لتجمع السوريين الأحرار ))، أي أن مهمة كل واحد من هذه المجموعة هو (أدمن )في الصفحة ، وهذا أمر طبيعي لتسيير الصفحة والقيام بما يتوجب القيام به لتسيير صفحة التجمع  !

هذا اللبس الذي حصل ، نتيجة عدم الدقة  في كتابة المنشور وعدم توضيح مراده ،قد أحدث إشكال بخصوص تجمع السوريين الأحرار .

أما بخصوص تغيير اسم التجمع الى تجمع السوريين المستقلين الأحرار ،فهذا تصرف  نراه ليس في محله ،فلم يشترك الجميع بإقراره  ، ونرى التسمية خاطئة ، فالثائر لا يمكن أن يكون بأي حال من أحواله الثورية ((مستقلا ))فهو صاحب قضية ، وقضيته مشروعه ، ولا يتواجد في مشروعيتها أية قضية دولية ، نظراً لما تعرضت اليه ثورته ( قضيته ) من  مكائد دوليه ،وويلات وطامات ألمت بشعبه ، فقط لأن هذا الشعب يريد أن يكون حراً من السلطة الأسديه!

مازلنا بأمل أن نصل بجنين ثورتنا ، ( تجمع السوريين الاحرار ) إلى حين ولادته وهو معافى قادر على أن يمثل ثورته ويقتلع عصابتي المجلس اللاوطني والإتلاف ، من جذورهما ، لنبدأ مشوارنا التحرري من السلطة الأسدية ومن أعوانها أشرار العالم !

 فالذي نأمله من الأخ الدكتور هيثم ومجموعته في إدارة صفحة التجمع ، إعادة النظر في تسمية التجمع ، كي  تعتمد التسمية الأولية التي تم إطلاقها ، منذ بداية الفكرة ، وهي تجمع السوريين الاحرار!

نؤكد للجميع تقديرنا لكل وطني حر وبالذات للأخ الدكتور هيثم وثلته الوطنيه ، مع رجاءنا أن نترفع جميعنا ، نحن كوطنيين ثوريين أحرار ، عن التخاطب فيما بيننا ومع سوانا ،بروح  فوقية لاوطنيه من شأنها تهديم  عرانا الأخوية الوطنية !

فالنقد أياً كان يجب الإستماع إليه وإحترام الناقد وعدم الإساءة إليه ، فحينما نحترم الآخر ،نحن نحترم أنفسنا ، واللفظ قولا او كتابة ،هو برهان عن حالة الشخصية المتلفظة أو الكاتبة  ، هل هي وطنية حقاً ، تراعي الآداب الإنسانية وتحترم الآخر وتحافظ على وحدة الصف, أم هي بعيدة عن هذه المواصفات ومن ثم تكون شخصية هدامة ودورها سلبي في ثورتنا ! 

والله الموفق

محمود علي الخلف 

#_Syrian_Alwasat_Party

#_تجمع_السوريين_الأحرار 

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

أنا عمران ، أنا مومياء كان يا ما كان !

للأرشفة ، مقال كتبناه منذ اكثر من ثلاثة سنين ، بعنوان أنا عمران ، مومياء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com