الرئيسية / بيانات ومواقف / من هو العدو الأخطر علينا ،في ظرفنا الثوري ؟!

من هو العدو الأخطر علينا ،في ظرفنا الثوري ؟!

هناك من يقول ؛ انا ضد الاسد ونظامه ولكن لست مع اسرائيل ان تقصف سوريا وشعبها !

نقول ؛ ماهذا التناقض ؟

وهل الأسد وسلطته هي سوريا وشعبها !
كم نحن بحاجة إلى التمعن في قولنا !
والتمعن بمن هو عدونا الأخطر الذي يستهدف إقتلاعنا من جذورنا وإبادتنا عن بكرة أبينا ، وعلينا أن نقارن بين هذا العدو والعدو الاخر الذي يطمع في بعض خيراتنا وفِي بعض مواردنا !

فهل يستويان بالعداوة ؟
هل عداوة ايران التي تبيدنا عن بكرة أبينا كعداوة اسرائيل التي وضعت يدها على الجولان ، دون أن تجبر مواطني الجولان على مغادرة بيوتهم أو أملاكهم او تقدم على قتلهم او ايدائهم !

ما بنا نحن السوريين وبعد قرابة تسع سنين من قتل وتنكيل وإبادة على أيد السلطة الأسدية وايران الصفويه , ما زلنا نردد أسطوانة السلطة الأسدية في الممانعة الكاذبة ،ونعتبر ان خطر اسرائيل علينا أشد خطراً من السلطة الأسدية وايران الصفوية !

بصوت عال ومدوي يجب أن نردد ، أن عدونا في ظرفنا الثوري هم السلطة الأسدية وايران الصفويه وروسيا البوتينيه .

، وبذلك هم يكونون العدو الاول والثاني والثالث ترتيبا اَي اشد العداوة ، وان اسرائيل تحتل ارضنا نعم ولكن في ظرفنا الثوري لم تقم بقتلنا ولم تهاجمنا كثوار احرار بل قامت بإيواء العديد من ابنائنا كجرحى ولاجئين مضطرين اليها وهي الآي قامت بانقاذ أهالي الخوذ البيض الذين لجؤا اليها هربا من بطش السلطة الأسدية وايران الصفويه ،
وفتحت في طور مهادن مع اسرائيل خلال ظرفنا الثوري ، وعي تحتل ارضنا الجولان وسنقوم بالمطالبة به عبر الامم المتحدة حينما نكون في سوريا المستقبل !

ونحن علينا مباركة اَي عمل عسكري تقوم به اسرائيل ضد قوات السلطة الأسدية والقوات الايراتية المتواجدة في سوريا ، فهي تستهدف من يقوم بقتلنا ولا تستهدف قواتنا او ابناء شعبنا !

علينا ان نفرق بين سوريا وشعبها وبين السلطة الأسدية ومناصريها !

نحن سوريا وشعبها ،كأحرار وحرائر ، والسلطة الأسدية هي سلطة مارقة قضت على سوريا ومزقتها وجلبت لها مجرمي الارض لتدمرها وتقتل شعبها !
حزب الوسط السوري
ملاحظة: كل من يرى عداوة ايران والسلطة الأسدية لنا ،كعداوة اسرائيل ، لنا هي متماثلة ، عليه أن يتدبر ويتمعن ويعيد النظر في حكمه !
#_Syrian_Alwasat_Party

عن حزب الوسط السوري

شاهد أيضاً

بعد توبيخ أنفسنا لإستكانتنا،لثلة تسلقية لا وطنية ، فإننا نعتب على من إدعى إخوتنا ومناصرتنا!!

عتبنا على من كانوا يطلقون على أنفسهم ، أخوة للشعب السوري الحر ،عربا منهم وعجما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com