الرئيسية / حزب الوسط السوري (صفحه 30)

حزب الوسط السوري

من أهم سمات الشخصية القيادية ، الوطنية والحنكة والحكمة في التصرف !

الحنكة السياسية أو العسكرية ، هي أن تُغير معادلة ظرفك المأساوي مع عدوك ، بتصرف تقوم به ،كردة فعل على ( تصرف قام به عدوك ) يكون لك دوراً في تأجيج ناره ،وارتفاع صدى صوت آثاره ! وهذا ما طالبنا به جيش الاسلام بقولنا ؛ (( على جيش الاسلام نقض …

أكمل القراءة »

من منوعاتنا الفيسبوكيه السياسية الإعلامية الثوريه

#_أقوم بدوري الثوري. السياسي الإعلامي ؛ كسياسي سوري حر ، وليس كمحلل سياسي، للحدث السوري ! وهذا أضعف الإيمان ! *_فالحدث السوري ، هو مني ،وأنا منه ، ما يدفعه الى الأمام يدفعني ، وما يخذله يخذلني ! *_وأعتقد جازماً أن لسان حالي هو لسان كل سوري حر في هذا …

أكمل القراءة »

لتصويب مسار ثورتنا ، علينا العمل بروح وطنيه نوعية جامعة !

#_كثوار -أحرار وحرائر – لا تعنينا تصريحات إخواننا القادة العرب ، ولا تصريحات أصدقاءنا ، ولا تصريحات أعداءنا ، (بما يخص ثورتنا ،وبما يخص مستقبل وطننا) ! #_الذي يعنينا ، هو العمل بروح وطنية نوعية جامعة ، لنحسن الإعداد للمستقبل ، ولنتمكن من الخروج من هذا الواقع المأساوي الذي ألم …

أكمل القراءة »

من هم خونة الثورة الحقيقيون ؟

إن خونة الثورة ليس هم المندسون فيها ، والذين تم زرعهم فيها من قبل الأسد وسلطته وايران وحزب اللَّات والمخابرات العالميه ،! هؤلاء هم جواسيس وعملاء وأعداء للثورة وليسوا من رحمها ومن صلب رجالها ، مهمتهم واضحة هي وأد الثورة وبعثرة صفوفها وتعدد كلماتها وفي النهاية ليتم اعادة الشعب السوري …

أكمل القراءة »

حزب الوسط السوري ، يكرر الدعوة وبقوة ،لتصحيح مسار الثورة !

يتوجه حزب الوسط السوري ، بأحر التعازي لأهلنا السوريين الأحرار فِي عموم سوريا الحره ،لما حَلَّ ويحلُ بهم وبنا ،على أيد أدعياء الحرية متسلقي الوطنية ( المجلس والائتلاف اللاوطنيين ، اللذان سهلا ،لطغاة العصر ومجرمي الإنسانية ، في داخل سوريا وخارجها ، ((روسيا البوتينيةالقيصريه، وإيران الصفويه ،والسلطةالأسديه ، ومن والاها …

أكمل القراءة »

ظرفنا طارئ وحرج ، فلنكن أهلاً لتجاوزه بسلام !

@-لاسبيل لنا ، للخروج مما نحن فيه ، سوا العمل ،لتصحيح مسار ثورتنا ، والإعتماد على أنفسنا أولا ، بعد مولانا ! #_والبداية ؛ تكون بالدعوة الملحة والضرورية الى الإطاحة بالزمرة الفاسدة {{ ،،،،، قيادتي الاخوان وإعلان دمشق ،اللتان تحاصصتا مقاعد المجلس اللاوطني وأقصيتا سواهما من الاطياف السياسية الوطنية الحرة …

أكمل القراءة »

الحياء شعبة من الإيمان ! ورحم الله عبدا عرف قدر نفسه!

أعلى درجات الوعي ، التضحية بالنفس والمال من أجل الوطن والعمل لإنجاح ثورته ! أكيد ،يُقر بذلك ويعمل به ،من يعتز بإيمانه بخالقه ، فيحاسب نفسه قبل أن يحاسب ،! فالثورة ليس مجال خاص ، يخص المرء بذاته ، بل هي حالة عامة تخص الوطن ، أرضاً وشعباً ، حاضرا …

أكمل القراءة »

الثورة, هبة من الله إلينا ، لم نحسن التعامل معها ، ولم نشكر الله عليها !

واجب علينا شكر الله على الثورة التي وهبها لنا ، حيث كنا لعقود نتضرع اليه لنتخلص من سطوة السلطة الأسدية الفاشية ، وواجب علينا ايضا الاحتفال بذكرى انطلاقتها ، لنؤكد إنها مستمرة ،بحول الله تعالى ،بالرغم من إخفاق من فرضوا أنفسهم في قيادتها ،والتحكم برتمها وأمواجها، بسذاجتهم وأنانيتهم وذاتيتهم وآفاق ضيقة …

أكمل القراءة »
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com